حاملتا طائرات أميركيتان تنفذان مناورات “معقدة” في شرق آسيا

حاملتا طائرات أميركيتان تنفذان مناورات “معقدة” في شرق آسيا

قالت البحرية الأميركية اليوم الخميس إن حاملتي طائرات أميركيتين على متنهما قرابة 150 طائرة مقاتلة تنفذان مناورات حربية “معقدة” في بحر الفلبين في استعراض للقوة في المياه الواقعة جنوبي الصين وعلى مسافة قريبة من كوريا الشمالية.

قالت البحرية الأميركية اليوم الخميس إن حاملتي طائرات أميركيتين على متنهما قرابة 150 طائرة مقاتلة تنفذان مناورات حربية “معقدة” في بحر الفلبين في استعراض للقوة في المياه الواقعة جنوبي الصين وعلى مسافة قريبة من كوريا الشمالية.

وقال الأسطول السابع الأميركي في بيان صحفي إن حاملة الطائرات (رونالد ريجان) المتمركزة في اليابان والحاملة (جون سي.ستينيس) المنضمة من الساحل الغربي الأميركي تجريان عمليات حربية جوية وبحرية ومضادة للغواصات.

ونفذت البحرية الأميركية قبل ذلك مناورات من هذا القبيل ومن بينها مناورات أجرتها ثلاث حاملات طائرات العام الماضي عندما تصاعدت التوترات مع كوريا الشمالية.

وتأتي المناورات الأحدث التي تتزامن مع زيارة نائب الأميركي مايك بنس للمنطقة بينما لا توجد مؤشرات تذكر على إحراز تقدم في محادثات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية ووسط نزاع تجاري مع الصين.

وقال الأميرال فيليب سوير قائد الأسطول السابع الأميركي “يوفر الدفع بمجموعتين قتاليتين مصاحبتين لحاملتي الطائرات في نفس الوقت قوة قتالية بحرية لا مثيل لها”.

وشاركت حاملة الطائرات (رونالد ريجان) أيضا في أكبر مناورات تجري في اليابان وحولها في وقت سابق من الشهر بمشاركة عشرات السفن الأميركية واليابانية ومئات الطائرات والآلاف من أفراد الجيش.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً