حوثيون يقتلون عريساً في همدان

حوثيون يقتلون عريساً في همدان

اندلعت مواجهات بين عناصر من ميليشيا الحوثي ومسلحين قبليين، إثر قيام حوثيين بارتكاب جريمة بشعة، بقتل عريس في مديرية همدان بضواحي العاصمة صنعاء.

اندلعت مواجهات بين عناصر من ميليشيا الحوثي ومسلحين قبليين، إثر قيام حوثيين بارتكاب جريمة بشعة، بقتل عريس في مديرية همدان بضواحي العاصمة صنعاء.

وأوضحت مصادر محلية أن المواجهات اندلعت إثر قيام مسلحين حوثيين بقتل عريس من قرية حطاب في أحد معتقلاتهم.

وكان الضحية حضر لإطلاق سراح والده، الذي كانت الميليشيا الموالية لإيران قد اعتقلته بعد مداهمة منزله خلال إقامة مراسم الزفاف. وبعد حادث القتل داخل السجن، تجمع أهالي المنطقة واقتحموا المعتقل، وقاموا بقتل الجاني الحوثي، وفق المصادر.

واندلعت إثر ذلك اشتباكات بين أهالي قرية حطام والحوثيين، ما أسفر عن مقتل 4، بينهم مسلح حوثي، وإصابة آخرين. وأشارت المصادر إلى توسع دائرة الاشتباكات مع الميليشيا الإرهابية، لتشمل قبائل همدان، التي عززت بمقاتلين.

وأكدت المصادر أن الاشتباكات المستمرة، تنذر بتصعيد الموقف بين الحوثيين وقبائل همدان.

كما اعتدت ميليشيا الحوثي على د. عدنان المقطري، نائب عميد كلية التجارة والاقتصاد لشؤون المجتمع، وتمت الحادثة حينما كان المقطري يلقي محاضرة في كلية العلوم السياسية عن الطرق الديمقراطية للوصول إلى الحكم، وهو ما عده الحوثيون انتقاداً لهم ولانقلابهم على الدولة والحكومة الشرعية.

وقامت مجموعة مسلحة بالتهجم عليه وسحبه بالقوة وبصورة مهينة وغير لائقة أمام طلابه ومنتسبي الكلية والاعتداء عليه وتمزيق ملابسه في انتهاك صارخ لحرمة الجامعة ومحاولة اقتياده لجهة مجهولة.

وأصدرت نقابة هيئة التدريس بالجامعة بياناً يندد بالواقعة أشارت فيه إلى الدور الذي يقوم به أعضاء هيئة التدريس في القيام بواجباتهم العلمية والأكاديمية نحو أبنائهم الطلبة رغم ظروفهم الصعبة وعدم حصولهم على مرتباتهم ومستحقاتهم المالية الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً