«الآثار والمتاحف» و«اتحاد الكتاب» برأس الخيمة يحتفيان بالقيم الإماراتية

«الآثار والمتاحف» و«اتحاد الكتاب» برأس الخيمة يحتفيان بالقيم الإماراتية

نظمت دائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع رأس الخيمة فعالية «نتعايش بسلام وتسامح» تزامناً مع انطلاق «المهرجان الوطني للتسامح» تحت شعار «على نهج زايد»، لتسليط الضوء على القيم والمبادئ التي تقوم عليها مسيرة الإمارات من خلال الأعمال التراثية والثقافية.

نظمت دائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع رأس الخيمة فعالية «نتعايش بسلام وتسامح» تزامناً مع انطلاق «المهرجان الوطني للتسامح» تحت شعار «على نهج زايد»، لتسليط الضوء على القيم والمبادئ التي تقوم عليها مسيرة الإمارات من خلال الأعمال التراثية والثقافية.

وحضر الفاعلية كل من أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة الآثار والمتاحف ومحمد أحمد الكيت مستشار في الديوان الأميري ومحمد حسن السبب مدير عام غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة وعدد من الكتاب والأدباء والمهتمين.

أنشطة

وتضمنت الفعالية عدداً من الأنشطة وافتتاح معرض «آثارنا تحكي قصة التسامح» والذي قدم عدداً من القطع الأثرية التي تعكس مفهوم التسامح والتعايش من خلال التبادل التجاري والثقافي بين الحضارات، بالإضافة للجلسة الحوارية تحت عنوان «أدب التسامح والسلام»، وورشة «أسطورة السلام اليابانية».

وقدمت وحدة التعليم والتثقيف التابعة لدائرة الآثار والمتاحف ورشة تثقيفية للأطفال لتعزيز مفهوم التسامح لدى هذه الفئة، واختتمت الفعالية بتوقيع كتاب «قالوا في التسامح» للكاتبة عبير عاصم كزبور، وتوقيع رواية «فالنتاين» والتي تتناول أحداثها قيم التسامح للكاتبة الإماراتية مريم الزعابي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً