النعيمي يقدم مساعدات لإغاثة المتضررين من الفيضانات في الأردن

النعيمي يقدم مساعدات لإغاثة المتضررين من الفيضانات في الأردن

قدم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان مساعدات مالية وإنسانية عاجلة لتوفير طرود غذائية وتجهيزات شتوية للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت المناطق الجنوبية في الأردن خلال الأيام القليلة الماضية وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع مكتب هيئة الأعمال الخيرية في الأردن والجهات الرسمية المحلية…

emaratyah

قدم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان مساعدات مالية وإنسانية عاجلة لتوفير طرود غذائية وتجهيزات شتوية للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات القوية التي اجتاحت المناطق الجنوبية في الأردن خلال الأيام القليلة الماضية وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع مكتب هيئة الأعمال الخيرية في الأردن والجهات الرسمية المحلية المعنية والجمعيات الخيرية الأردنية.
تأتي مكرمة صاحب السمو حاكم عجمان، خلال زيارة سموه للمملكة الأردنية الهاشمية اليومين الماضيين اطلع خلالها من القائمين على مكتب هيئة الأعمال الخيرية في الأردن على ما تعرضت له بعض المدن والمحافظات منها محافظة مأدبا ومدينة البتراء الأثرية وصحراء وادي رم ووادي موسى والجفر في الجنوب ومناطق أخرى جراء أمطار غزيرة وسيول وفيضانات قوية شهدتها خلال الأيام القليلة الماضية.
وأطلق سموه أثناء زيارته – التي رافقه فيها الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية ومطر سيف سليمان الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية وحمد عبدالله بن غليطة السكرتير الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو الحاكم وعدد من كبار المسؤولين – «حملة الشتاء في الأردن» لصالح الأسر الفقيرة والمحتاجة وأمر بتنفيذها وتطبيقها ومتابعة خطواتها حيث قدم سموه تبرعاً سخياً لتنفيذ عدد من مشاريع الشتاء في المناطق الأكثر فقراً وحاجة وتتركز على توفير البطانيات وكسوة الشتاء والمدافئ وتوفير وقود التدفئة.
وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي أن دولة الإمارات أصبحت الأولى في تقديم الخدمات الإنسانية لشعوب العالم كافة وأثبتت أنها دائماً سباقة في أعمال الخير ومساندة كل عمل إنساني في أي مكان وذلك من خلال نهجها الفريد من نوعه في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني وفتح الأبواب على مصراعيها أمام الجميع لمد يد العون ومساعدة الشعوب والدول المحتاجة.
وأشاد سموه – خلال إطلاق الحملة – بما تقوم به هيئة الأعمال الخيرية في مركزها الرئيسي في عجمان وعبر مكتبها في العاصمة الأردنية عمان من دعم ومساندة وأنشطة وبرامج في الأردن وغيرها من الدول.
وأوضح صاحب السمو حاكم عجمان أن ما تقدمه هيئة الأعمال الخيرية في عجمان من برامج خيرية يصب في النهج الذي تبنته دولة الإمارات ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ويسير على نفس الطريق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات للوقوف بجانب الأشقاء وتقديم العون والمساعدات الإنسانية بهدف التخفيف عن المجتمعات الفقيرة والسعي لرفع المعاناة عنها.
وقال علينا جميعا أن نتكاتف ونتعاون لمساعدة الأسر المتعففة من خلال طرح مبادرات منها إقامة المعامل والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والمعاهد المهنية حتى يستطيعوا مساعدة أنفسهم بأنفسهم.
وأشاد سموه بمتابعة الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس مجلس أمناء هيئة الأعمال الخيرية في عجمان والقائمين عليها والذين يؤكدون دائما التزام إمارة عجمان بمسؤولياتها الإنسانية تجاه المحتاجين والأسر المتعففة والفقيرة في الدول الشقيقة..والعمليات الإغاثية والمشاريع التنموية التي تفي بمتطلبات الحياة الكريمة للأشقاء في الأردن.
والتقى صاحب السمو حاكم عجمان – خلال زيارته ومرافقيه – بمجموعة من الأيتام المكفولين لدى الهيئة في الأردن وعدد من أمهات الأيتام المستفيدات من مشاريع القروض الصغيرة وعدد من طلبة العلم الذين يدرسون على كفالة سموه وذلك استمراراً لنهج سموه في تفقد أحوال الأيتام المكفولين في الأردن والاطمئنان على أوضاعهم سنويا. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً