«الأمين»: المواطن الإماراتي سفير للدولة في الخارج

«الأمين»: المواطن الإماراتي سفير للدولة في الخارج

المحاضرة ركزت على مفهوم المواطنة الإيجابية. من المصدر نظمت خدمة الأمين محاضرة توعوية، بعنوان «سفراء الإمارات»، للطلبة والكادر التدريسي في مدرسة الواحة بدبي، تضمنت نقاطاً أساسية، أهمها أن المواطن الإماراتي سفير للدولة في الخارج، كما أشارت إلى قوة الجواز الإماراتي وكيفيه تقدمه خلال السنوات القليلة الماضية، موضحةً أن توجيهات قيادة الدولة والجهود من وزارة الخارجية…

url

المحاضرة ركزت على مفهوم المواطنة الإيجابية. من المصدر

نظمت خدمة الأمين محاضرة توعوية، بعنوان «سفراء الإمارات»، للطلبة والكادر التدريسي في مدرسة الواحة بدبي، تضمنت نقاطاً أساسية، أهمها أن المواطن الإماراتي سفير للدولة في الخارج، كما أشارت إلى قوة الجواز الإماراتي وكيفيه تقدمه خلال السنوات القليلة الماضية، موضحةً أن توجيهات قيادة الدولة والجهود من وزارة الخارجية والتعاون الدولي، كان هدفها الرئيس الارتقاء بالمواطن الإماراتي في كل المجالات، وضمنها أن يتقدم جواز السفر الإماراتي، ليكون ضمن تصنيف أقوى جوازات السفر في العالم.

وتطرق المحاضر جمال أحمد إلى أن قيادة الدولة ترى المواطن الإماراتي سفيراً لبلده، وتصرفاته تعكس ما تربى عليه وما تعلمه في موطنه، لذلك كان لزاماً على المواطن الإماراتي تمثيل بلده بأكمل صورة، لأن دول العالم ستحكم على البلد بتصرفات ابن البلد، وهذه هي المواطنة الصالحة أن تعكس الصورة الإيجابية عن بلدك في كل وقت وفي كل مكان.

وتناولت المحاضرة العديد من المحاور، التي تخللتها النقاشات والمداخلات المتبادلة بين الطلبة والمحاضر، عن كيفية نقل الصورة الحضارية لابن الإمارات، وكيف يكون سفيراً لدولته بالشكل المشرف.

وركزت المحاضرة على مفهوم المواطنة الإيجابية من ناحية سلامة الفكر والانتماء والولاء، وما على المواطن من دور ريادي فعال لرد الجميل إلى وطنه كلّ حسب استطاعته، وكلّ حسب موقعه.

وقدم المهندس عبدالله الشحي، من مركز محمد بن راشد للفضاء، التجربة المبهرة لإطلاق القمر الاصطناعي «خليفة سات»، هذا الحدث التاريخي والتحول النوعي في الصناعة الإماراتية، من خلال الدخول في عالم صناعة الأقمار الاصطناعية، لافتاً إلى أن «الرؤية الواضحة لقيادة الدولة كانت الداعم الرئيس لنجاح حلم الأمس، الذي أصبح اليوم حقيقة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً