تركيا: الحبس لكاتب بصحيفة “زمان” 19 عاماً

تركيا: الحبس لكاتب بصحيفة “زمان” 19 عاماً

أصدرت محكمة بمدينة أوشاك التركية، حكماً بحبس الكاتب الصحفي الذي كان ينشر بجريدة “زمان” قبل مصادرتها في تركيا علي أونال، 19 سنة و6 شهور في إطار قضية حركة الخدمة التي يحاكم فيها. وتقدم علي أونال بآخر دفاع له أمام المحكمة الجنائية الثانية بأوشاك، قائلاً: “لا يرد اسمي ضمن القضايا المتعلقة بالانقلاب، وليس هناك أي تحقيق أمني أو استخباراتي يرد فيه …




الصحافي التركي علي أونال (أرشيف)


أصدرت محكمة بمدينة أوشاك التركية، حكماً بحبس الكاتب الصحفي الذي كان ينشر بجريدة “زمان” قبل مصادرتها في تركيا علي أونال، 19 سنة و6 شهور في إطار قضية حركة الخدمة التي يحاكم فيها.

وتقدم علي أونال بآخر دفاع له أمام المحكمة الجنائية الثانية بأوشاك، قائلاً: “لا يرد اسمي ضمن القضايا المتعلقة بالانقلاب، وليس هناك أي تحقيق أمني أو استخباراتي يرد فيه اسمي. وأنا منذ 1978 أعمل كاتباً ومترجماً. هناك العشرات من الكتب من أعمالي باللغة التركية والإنجليزية. كان المطلوب مني عندما اقترح علي العمل أول مرة أن أجمع الكتاب والمؤلفين في المجال الديني بهدف تأسيس معهد الدراسات الإسلامية، لكنني رفضت ذلك وقلت: أنا شخص لا أكفي إلا لنفسي ولا أستطيع أن أتقلد إدارة أحد”، وفقاً لما ذكرته صحيفة “زمان” اليوم الأربعاء.

لكن المحكمة أصدرت قرارها في ختام الجلسة بحبس الكاتب علي أونال 19 عاماً و6 شهور.

جدير بالذكر، أن جريدة “زمان” التركية بدأت عملها في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1986، برئاسة الصحفي الشهير فهمي قورو، وواصلت عملها حتي مصادرتها بموجب مرسوم حالة الطوارئ رقم 668 في الـ27 من يوليو (تموز) 2016، عقب الانقلاب العسكري الفاشل.

كما أغلقت السلطات التركية 116 مؤسسة إعلامية بموجب المراسيم الصادرة في إطار حالة الطوارئ التي أعلنتها تركيا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في عام 2016.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً