“أدنوك” تستثمر 5.1 مليار درهم في تطوير وتوسعة حقل بوحصا العملاق

“أدنوك” تستثمر 5.1 مليار درهم في تطوير وتوسعة حقل بوحصا العملاق

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك” اليوم الأربعاء، عن عزمها استثمار 5.1 مليار درهم في تطوير وتوسعة حقل”بوحصا” بهدف زيادة سعته الإنتاجية من النفط الخام إلى 650 ألف برميل يومياً، وذلك في خطوة مهمة نحو تحقيق استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي التي تشمل زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام وخفض التكاليف وتعزيز الربحية في…




alt


أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول “أديبك” اليوم الأربعاء، عن عزمها استثمار 5.1 مليار درهم في تطوير وتوسعة حقل”بوحصا” بهدف زيادة سعته الإنتاجية من النفط الخام إلى 650 ألف برميل يومياً، وذلك في خطوة مهمة نحو تحقيق استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي التي تشمل زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام وخفض التكاليف وتعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج.

وقامت أدنوك البرية، إحدى الشركات التابعة لأدنوك والتي تدير الحقل، بترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد على شركة “تكنكاس ريونيداس” الإسبانية، ومن المتوقع أن يستغرق الانتهاء من تنفيذ أعمال العقد 39 شهراً، وسيسهم تطوير الحقل في زيادة إنتاج النفط من 550 ألف برميل يومياً إلى 650 ألف برميل يومياً بنهاية عام 2020.

حضر توقيع العقد وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، والرئيس التنفيذي للاستكشاف والتطوير والإنتاج في “تكنكاس ريونيداس” آرثر والاس كروسلي، ومدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك عبد المنعم الكندي، وقام بالتوقيع عليه الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك البرية ياسر سعيد المزروعي، ومدير تطوير أعمال الاستكشاف والإنتاج في “تكنكاس ريونيداس” ريكاردو سانشيز جاليندو.

وتأتي ترسية العقد عقب اعتماد المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي في اجتماعه الأخير خطط أدنوك لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية عام 2020 و5 ملايين برميل يومياً في عام 2030.

أهداف استراتيجية
وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إنه “تماشياً مع توجيهات القيادة الإماراتية بتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد أبوظبي النفطية وتعزيز القيمة المحلية المضافة، يسهم هذا الاستثمار الكبير في حقل (بوحصا) في تحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية الطموحة، حيث تمضي أدنوك في خططها لزيادة السعة الإنتاجية من النفط إلى 3.5 مليون برميل يومياً بنهاية هذا العام، ومع جهودنا الهادفة للوصول إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية عام 2020، فإن تطوير حقل بوحصا يؤكد التزامنا بضخ استثمارات ذكية تسهم في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية”.

وستشمل عملية تطوير الحقل وتوسعته بناء منشآت وشبكات خطوط أنابيب جديدة ومراكز إنتاج، وتحويل ثلاثة خطوط إنتاج في محطة مركزية لفصل الغاز وغيرها من المنشآت الأخرى ذات الصلة، وبالإضافة إلى زيادة إنتاج النفط من حقل “بوحصا”، سيقوم المشروع بتنظيم مناولة المياه، وتنفيذ مرحلة ثانية لاستعادة رفع الغاز وتحسين كفاءة الإنتاج وتقليل عدد الآبار غير النشطة.

الشركة المنفذة
من جانبه، قال مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك عبد المنعم الكندي، إنه “تم اختيار شركة تكنكاس ريونيداس الإسبانية لتنفيذ هذا المشروع المهم بعد عملية مناقصة اتسمت بتنافسية شديدة إلى جانب الدقة الكبيرة لضمان مساهمة العقد بأكثر من 60% من إجمالي قيمته، أي ما يزيد على 3 مليارات درهم، في تعزيز القيمة المحلية المضافة ودعم الاقتصاد المحلي. ويسرنا التعاون مع هذه الشركة الإسبانية التي تستخدم تقنيات هندسية فعالة تدعم توجهنا لرفع الكفاءة التشغيلية وخفض التكاليف مع المحافظة على أعلى معايير السلامة”.

وتعد “تكنكاس ريونيداس” شركة للتشييد والأعمال الهندسية يقع مقرها في إسبانيا وتأسست في ستينيات القرن الماضي، وبدأت الشركة العمل في دولة الإمارات في عام 2006، ويشير تاريخ الشركة إلى أنها نشطة للغاية في استخدام الموردين والبائعين المحليين، ومنذ إطلاق برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، تقوم الشركة بتنفيذ خطة فعالة لتحسين القيمة المحلية تركز على توظيف المزيد من مواطني الدولة، والدخول في شراكات محلية، والعمل مع موردين محليين لشراء المنتجات من داخل الدولة، وفي وقت سابق من العام الجاري، تمت ترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد للمرحلة الثانية من مشروع توسعة تطوير الغاز المتكامل لشركة أدنوك للغاز الطبيعي المسال على ائتلاف يضم شركتي “تكنكاس ريونيداس”، و”الهدف للإنشاءات الهندسية” ومقرها دولة الإمارات.

يشار إلى أن حقل “بوحصا”، الذي يقع على بعد 200 كيلومتر جنوب مدينة أبوظبي، يعد واحداً من أقدم حقول أدنوك النفطية حيث بدأ إنتاجه في عام 1965 وتقوم شركة أدنوك البرية بإدارته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً