الفصائل الفلسطينية تعتبر استقالة ليبرمان “اعترافاً بالهزيمة”

الفصائل الفلسطينية تعتبر استقالة ليبرمان “اعترافاً بالهزيمة”

اعتبرت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، دليلاً على فشل إسرائيل في مواجهة فصائل المقاومة في الجولة الأخيرة من التصيعد في قطاع غزة. وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه كوزير للدفاع في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وطالب بانتخابات مبكرة في إسرائيل، احتجاجاً على…




وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان (إرشيف)


اعتبرت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، دليلاً على فشل إسرائيل في مواجهة فصائل المقاومة في الجولة الأخيرة من التصيعد في قطاع غزة.

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه كوزير للدفاع في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وطالب بانتخابات مبكرة في إسرائيل، احتجاجاً على وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

اعتراف بالهزيمة
واعتبرت حركة حماس، أن إعلان ليبرمان استقالته من منصبه، هو اعتراف بالهزيمة أمام الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، لافتاً إلى أن الجولة الأخيرة من التصعيد أحدثت هزة في إسرائيل.

وقال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري، إن “استقالة ليبرمان هي اعتراف بالهزيمة والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية”.

فشل إسرائيلي

ومن جانبها، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، إن استقالة ليبرمان هي واحدة من تداعيات الفشل في مواجهة المقاومة الفلسطينية في غزة.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي داود شهاب، إن “استقالة ليبرمان واحدة من التداعيات السريعة لفشل الاحتلال واعتراف بهزيمته، وليبرمان كان أعجز من أن يقف في وجه المقاومة، وكنّا نتيقن هذه النتيجة، وستكون مزيد من التداعيات للهزيمة السياسية التي مني بها العدو”، على حد تعبيره.

إرباك سياسي
أما المتحدث باسم سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة “الجهاد الإسلامي”، فقال إن “المقاومة لم تكتف بردع العدو عسكرياً بل أربكت حساباته السياسية، وانظروا للمجزرة السياسية بين قادة الاحتلال التي أساسها العجز في مواجهة غزة”.

وأضاف، أن “قَدر المقاومة الانتصار والتطور، وقدر العدو الفشل والتراجع واستقالة ليبرمان عبرة لمن أراد أن يختبر المقاومة في غزة، وأن المقاومة قادرة على إفقاد المستوى السياسي والعسكري الصهيوني مستقبله في أي جولة قادمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً