تمارين تحمل الوزن تعزز صحة العظام والمفاصل لمرضى السكري

تمارين تحمل الوزن تعزز صحة العظام والمفاصل لمرضى السكري

يصادف 14 نوفمبر من كل سنة، اليوم العالمي للسكري، هذا المرض الذي يسجل ارقاما متزايدة من الاصابه به كل عام ولمختلف الاجناس والاعمار حتى للصغار سنا. والمعروف ان مرض السكري هو من الامراض الوراثية التي يمكن ان تحصل لعدة افراد من نفس العائلة، كما ان النظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني والتوتر تلعب اسبابا وراء الاصابة بداء السكري الذين…

يصادف 14 نوفمبر من كل سنة، اليوم العالمي للسكري، هذا المرض الذي يسجل ارقاما متزايدة من الاصابه به كل عام ولمختلف الاجناس والاعمار حتى للصغار سنا.

والمعروف ان مرض السكري هو من الامراض الوراثية التي يمكن ان تحصل لعدة افراد من نفس العائلة، كما ان النظام الغذائي غير الصحي وقلة النشاط البدني والتوتر تلعب اسبابا وراء الاصابة بداء السكري الذين ينقسم لنوعين: السكري من النوع الاول والسكري من النوع الثاني.

وبحسب الاطباء، فان ممارسة الرياضة خاصة تمارين تحمل الوزن ومنها المشي والركض ورفع الاثقال وركوب الدراجة الهوائية والرقص، تساعد في تعزيز صحة العظام والمفاصل لدى مرضى السكري وهي من النواحي التي قلما يلتفت اليها هؤلاء المرضى.

وفي هذا الاطار، يوصي الخبراء الطبيون في مستشفى برجيل للجراحة المتقدمة في دبي، بالقيام بأشكال متنوعة من أنشطة اللياقة البدنية للتأثير إيجاباً على العظام والمفاصل.

التمارين الرياضية تحمي العظام والمفاصل لمرضى السكري

في هذا الصدد يقول الدكتور عمرو عثمان، اخصائي جراحة العظام في مستشفى برجيل للجراحة المتقدمة، دبي: “يرتبط مرض السكري بالاجمال بأمراض القلب والسكتة الدماغية واعتلال الأعصاب مشاكل العين، لكن غالباً ما يتم اهمال المشاكل المتعلقة بالعظام. ونحن نشجع الناس المصابين بمرض السكري، والذين هم في خطر متزايد للتعرض لمشاكل العظام، بالتوجه لممارسة المزيد من أنشطة اللياقة البدنية.”

وقد لوحظ أن الأفراد المصابين بالسكري معرضون بشكل مضاعف للاصابة بالكسور. والواقع أنه يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني أن يتعرضوا لخطر الاصابة بكسور العظام بنسبة أكبر بثلاثة أضعاف من أولئك الذين لديهم نسبة طبيعية من السكر في الدم، وهذا يتوقف على حجم الهيكل العظمي وطول فترة إصابة الشخص بالسكري.

كما توصلت دراسة أجراها الملتقى السنوي للجمعية الأوروبية لبحوث السكري (EASD) في برلين، إلى أن مرض السكري مرتبط باحتمال أكبر لوجود العديد من الاضطرابات العضلية الهيكلية بما في ذلك التهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتيزمي وهشاشة العظام.

والمعلوم أن هشاشة العظام هو النوع الأكثر شيوعًا من اضطرابات العظام، ويحدث عندما تتآكل الأنسجة المرنة في أطراف العظام. وهي حالة مزمنة وغالباً ما تؤدي لانخفاض قوة العظام وانخفاض الكتلة العظمية وارتفاع خطر كسر العظام، لا سيما في مناطق مثل الورك والعمود الفقري والمعصم.

وقد توصلت دراستان شاملتان إلى أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول لديهم خطر الإصابة بكسر في عظام الفخذ بنسبة 6.3 إلى 6.9 مرة مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري. في حين أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني لديهم خطر 1.4 إلى 1.7 مرة.

وبحسب د. عثمان، فإن اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الكثير من الكالسيوم وفيتامين دال وممارسة التمارين المنتظمة للمحافظة على الوزن، هي عوامل أساسية لإبطاء تلف العظام، وتحسين التوازن ومنع السقوط والإصابات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تجنب التدخين والحفاظ على وزن صحي يمكن أن يساعد في مكافحة مرض السكري والظروف المرتبطة به.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً