اجتماع أممي مغلق لبحث الوضع في غزة

اجتماع أممي مغلق لبحث الوضع في غزة

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً مغلقاً في وقت لاحق، الثلاثاء، لبحث تصعيد العنف في قطاع غزة الذي يعتبر الأسوأ منذ حرب 2014. وطلبت الكويت، التي تمثل الدول العربية في المجلس، وبوليفيا عقد الاجتماع الذي سيستمع خلاله سفراء الدول الأعضاء إلى تقرير عن التطورات في غزة من مسؤول في الامم المتحدة، بحسب دبلوماسيين.وفي وقت سابق، أعلنت الفصائل الفلسطينية…




مجلس الأمن (أرشيف)


يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً مغلقاً في وقت لاحق، الثلاثاء، لبحث تصعيد العنف في قطاع غزة الذي يعتبر الأسوأ منذ حرب 2014.

وطلبت الكويت، التي تمثل الدول العربية في المجلس، وبوليفيا عقد الاجتماع الذي سيستمع خلاله سفراء الدول الأعضاء إلى تقرير عن التطورات في غزة من مسؤول في الامم المتحدة، بحسب دبلوماسيين.

وفي وقت سابق، أعلنت الفصائل الفلسطينية في القطاع وبينها حماس وقفاً لإطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية.

وقالت الفصائل، إنها “ستلتزم بالهدنة في حال التزمت بها اسرائيل، ولم يصدر رد فعل فوري من الجانب الإسرائيلي”.

وقال السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة: “لن نقبل بدعوة الجانبين لضبط النفس”.

وأضاف “هناك جانب يهاجم ويطلق 400 صاروخ على المدنيين، وهناك جانب آخر يحمي مدنييه”.

واستشهد سبعة فلسطينيين في غارات إسرائيلية على قطاع غزة في اليومين الماضيين رداً على اطلاق صواريخ على أراضي الدولة العبرية في أسوأ تصعيد بين الجانبين منذ 2014.

وبدأ التصعيد الأخير الأحد مع عملية خاصة للقوات الإسرائيلية داخل القطاع أعقبها اشتباك مع مقاتلين لحماس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً