“الكابينيت” الإسرائيلي يوسع اجتماعه ونشر القبة الحديدية في تل أبيب

“الكابينيت” الإسرائيلي يوسع اجتماعه ونشر القبة الحديدية في تل أبيب

انضمت شخصيات أمنية وسياسية إسرائيلية، لأول مرة، لاجتماع المجلس الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينيت)، والمنعقد منذ ساعات الصباح، من أجل بحث الأوضاع الميدانية في قطاع غزة، مع وجود مؤشرات على نية إسرائيل التصعيد. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه “لأول مرة ينضم أفيحاي ماندلبليت المستشار القانوني القضائي للحكومة الإسرائيلية لاجتماع للكابنيت يبحث قضية أمنية – عسكرية مثل تصعيد عسكري…




اعتراض القبة الحديدة لصوارخ أطلقت من غزة (فيس بوك)


انضمت شخصيات أمنية وسياسية إسرائيلية، لأول مرة، لاجتماع المجلس الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينيت)، والمنعقد منذ ساعات الصباح، من أجل بحث الأوضاع الميدانية في قطاع غزة، مع وجود مؤشرات على نية إسرائيل التصعيد.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه “لأول مرة ينضم أفيحاي ماندلبليت المستشار القانوني القضائي للحكومة الإسرائيلية لاجتماع للكابنيت يبحث قضية أمنية – عسكرية مثل تصعيد عسكري حالي”.

كما أنه لأول مرة، انضم رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، للمشاركة في جلسة للكابنيت، كما انضم ضباط من المنطقة الجنوبية في الجيش لاجتماع الكابنيت.

ونشر جيش الاحتلال الإسرائيلي بطاريات القبة الحديدية في مدينة تل أبيب، في مؤشر على إمكانية اتساع ردود الفصائل الفلسطينية على الغارات الإسرائيلية.

وقالت الفصائل الفلسطينية، إن طبيعة ردودها ستكون على حسب العمليات العسكرية الإسرائيلية وزيادة الهجمات الإسرائيلية التي بدأت بمرحلة استهداف منازل ومنشآت مدنية وحكومية في قطاع غزة.

وكثفت الفصائل الفلسطينية من قصفها لمدينة عسقلان، مع استمرار قصف عدد من المدن والبلدات والمستوطنات المحاذية لقطاع غزة، ما أدى لمقتل مستوطنين وإصابة آخرين.

وقال المتحدث باسم كتائب القسام في غزة أبو عبيدة، على تويتر، “رداً على قصف الاحتلال للمباني المدنية في غزة، دخلت المجدل المحتلة دائرة النار، وأسدود وبئر السبع هما الهدف التالي إذا تمادى العدو في قصف المباني المدنية الآمنة”.

وقال الناطق باسم سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، إن “استمرار العدوان بهذه الطريقة، واستهداف العدو للبيوت والأماكن العامة والمقرات المدنية، جعل المقاومة تتخذ قراراً بتوسيع دائرة الرد”.

وأضاف أن “قرار المقاومة الآن للمستوطنين ما بعد مدينتي بئر السبع وأسدود هو البقاء إلى جانب ملاجئهم، وأن ما حدث منذ مساء أمس وحتى اللحظة، يأتي في إطار الردود التقليدية التي يتوقعها الاحتلال، وأن ما لا يتوقعه العدو هو قادم خلال الساعات القادمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً