مصدر إسرائيلي: لا عملية واسعة في غزة

مصدر إسرائيلي: لا عملية واسعة في غزة

تبحث حكومة الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح اليوم الثلاثاء، في اجتماع أمني، التصعيد في غزة والردود المحتملة على الهجمات الصاروخية التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية في القطاع، إثر تدهور الأوضاع في اليومين الماضيين. وكانت مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، قدمت أمس، بحسب “القناة السابعة” الإسرائيلية، إلى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع أفيغدرو ليبرمان، مجموعة من الردود المحتملة ومزايا وعيوب أي رد …




اجتماع سابق لقادة الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)


تبحث حكومة الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح اليوم الثلاثاء، في اجتماع أمني، التصعيد في غزة والردود المحتملة على الهجمات الصاروخية التي تقوم بها الفصائل الفلسطينية في القطاع، إثر تدهور الأوضاع في اليومين الماضيين.

وكانت مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، قدمت أمس، بحسب “القناة السابعة” الإسرائيلية، إلى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع أفيغدرو ليبرمان، مجموعة من الردود المحتملة ومزايا وعيوب أي رد محتمل.

وأكد مصدر سياسي للقناة العبرية أن “التوجهات الحالية، وعلى الرغم من التصعيد الحاد، فإن إسرائيل لا تشرع في عملية واسعة النطاق أو توغل بري في غزة، وإنما تكثيف عمليات القصف الجوي واختيار أهداف مهمة”.

وأوضح أنه من المحتمل، أن يتم اتخاذ قرار بالعودة مؤقتاً، إلى سياسة الاغتيالات واستهداف قيادات مهمة في غزة، إذا صوت المؤسسة الدفاعية واجتماع المجلس الأمني المنعقد، على جدوى هكذا قرار.

وذكرت القناة على موقعها الإلكتروني، أنه سيتم خلال الاجتماع، إطلاع الوزراء على نشاط جيش الاحتلال الإسرائيلي حتى اللحظة، وما قام بتنفيذه في إطار القرارات السابقة للمجلس، والتي أمرت بالرد على كل استفزاز من جانب حماس والفصائل في غزة، ومحاولة إحباط أي أعمال معادية من القطاع، لكن دون القيام بعملية واسعة.

وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هذه المرحلة معقدة، ولا يمكن توقع الأحداث والساعات القادمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً