جنرال هوتيل مانجمنت تفتتح فندق البيت ذي الطابع التراثي في الشارقة

جنرال هوتيل مانجمنت تفتتح فندق البيت ذي الطابع التراثي في الشارقة

افتتحت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” بالتعاون مع المشغل الفندقي مجموعة جنرال هوتيل مانجمنت المحدودة “جيه إتش إم” مؤخراً، فندق البيت أفخم المنتجعات ذات الطابع التراثي في المنطقة والواقع بمشروع “قلب الشارقة”. وتمثل هذه الخطوة إنجازاً جديداً للاحتفاء بالتراث العربي بعد النجاح الذي حققته مجموعة جنرال مانجمنت هوتيل بافتتاحها فندق “شيدي مسقط” الحائز على العديد من الجوائز. ويحتفي…

افتتحت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” بالتعاون مع المشغل الفندقي مجموعة جنرال هوتيل مانجمنت المحدودة “جيه إتش إم” مؤخراً، فندق البيت أفخم المنتجعات ذات الطابع التراثي في المنطقة والواقع بمشروع “قلب الشارقة”.

وتمثل هذه الخطوة إنجازاً جديداً للاحتفاء بالتراث العربي بعد النجاح الذي حققته مجموعة جنرال مانجمنت هوتيل بافتتاحها فندق “شيدي مسقط” الحائز على العديد من الجوائز.

ويحتفي الفندق بالعمارة الإماراتية التراثية، حيث يضم عدداً من البيوت القديمة التي كانت تعود ملكيتها إلى عائلات إماراتية عريقة، وتم تشييد مبانٍ إضافية بالنمط المعماري التراثي نفسه، ليقدم خدمات ضيافة عالمية المستوى، وتجارب ضيافة فاخرة لنزلائه، بالاعتماد على عناصره المتناغمة مع الثقافة والمجتمع مع الحفاظ على الهوية الإماراتية في الضيافة.

aligncenter size-full wp-image-223404

ويحتفي الفندق الذي يضم 53 غرفة بعمارة الشارقة التقليدية على وجه الخصوص، وقد تم تشييده من أساسات البيوت القديمة التي كانت تعود لعائلات إماراتية عريقة في ما مضى.

وتم تعديل “البيت” وإعادة تصميمه بحيث يتيح خدمات ضيافة عالمية المستوى وتجارب ضيافة فاخرة لنزلائه بالاعتماد على عناصره المتناغمة مع الثقافة والمجتمع والتاريخ والحضارة، وكل ذلك مع الحفاظ على البصمة الإماراتية المميزة في الضيافة والفخامة.

كما سيحتضن “البيت” العديد من المطاعم التي تتيح تجربة رفيعة المستوى لتناول أشهى المأكولات والمشروبات المستوحاة من المطابخ العربية والعالمية، بما فيها “المقهى” الذي يتيح للزوار فرصة استكشاف برج الرياح الدائري الأخير الباقي حتى اليوم في الإمارات، مع احتساء أشهى صنوف القهوة العربية والمعجنات الأوروبية أو الحلويات الإماراتية التقليدية.

في حين يمتاز متجر الآيس كريم ذو الطابع التركي بأجواء ساحرة ليقدّم نكهات مذهلة يصعب العثور عليها في أي مكان آخر في المنطقة. كما يحافظ النادي الصحي “السبا” على تراث “جيه إتش إم” في هذا المجال، ليستقبل زواره بمجموعة من الخيارات الفاخرة والمريحة للاسترخاء واستعادة نشاط الذهن والجسم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً