ما العلاقة بين أمراض القلب والزهايمر؟

ما العلاقة بين أمراض القلب والزهايمر؟

أظهرت عدة دراسات أن تشخيص الزهايمر يصاحبه علامات على وجود مشاكل في القلب أو الشرايين لدى المريض، وخاصة الأوعية الدموية التي تصل إلى الدماغ. وقد توصل باحثون من جامعتي سان فرانسيسكو وواشنطن مؤخراً إلى أن أمراض القلب والزهايمر تتشارك في بعض الجينات الوراثية، وتستهدف الخطوة التالي من البحث إمكانية إبطاء عمل هذه الجينات. الذين يعانون من ضعف وظائف…




الجينات الوراثية مشتركة بين مشاكل الشرايين والذاكرة (أرشيفية)


أظهرت عدة دراسات أن تشخيص الزهايمر يصاحبه علامات على وجود مشاكل في القلب أو الشرايين لدى المريض، وخاصة الأوعية الدموية التي تصل إلى الدماغ. وقد توصل باحثون من جامعتي سان فرانسيسكو وواشنطن مؤخراً إلى أن أمراض القلب والزهايمر تتشارك في بعض الجينات الوراثية، وتستهدف الخطوة التالي من البحث إمكانية إبطاء عمل هذه الجينات.

الذين يعانون من ضعف وظائف القلب تتضاعف لديهم احتمالات فقدان الذاكرة 3 مرات

ونُشرت الدراسة الحديثة في دورية “أكتا نيوروباثولوجيكا”، ورصد فريق البحث ترابط بعض الجينات مع تشخيص الزهايمر، مثل الجينات المسؤولة عن زيادة دهون البطن، ومرض السكري من النوع2.

لكن وفقاً للأبحاث تظل جينات أمراض القلب والزهايمر الأكثر ارتباطاً، وقد تبين أن المرضى الذين يعانون من ضعف وظائف القلب تتضاعف لديهم احتمالات فقدان الذاكرة 3 مرات.

وتتأثر احتمالات الإصابة بالزهايمر بمجموعة عوامل حياتية إلى جانب العوامل الوراثية، أهمها: الشيخوخة، وإصابات الرأس، واضطراب النوم، والتوتر، ومرض السكري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً