“إخوان الأردن” يستمرؤون تكميم الافواه ويستعدون لمقاضاة شقيق قنديل

“إخوان الأردن” يستمرؤون تكميم الافواه ويستعدون لمقاضاة شقيق قنديل

بعد اختطافهم أمين عام مؤسسة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل وتعذيبه، أكدت مصادر قريبة من جماعة الإخوان الإرهابية غير المرخصة في الأردن، أن الجماعة تنوي مقاضاة شقيق قنديل، بدعوى التشهير بالجماعة ونوابها، بعد تحميله الجماعة مسؤولية ما جرى مع شقيقه. وقالت المصادر : إن الجماعة تنتظر نتائج مجريات التحقيق التي تجريها الأجهزة الأمنية، للبدء بإجراءاتها القضائية ضد عادل …




أمين عام مؤسسة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل (أرشيف)


بعد اختطافهم أمين عام مؤسسة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل وتعذيبه، أكدت مصادر قريبة من جماعة الإخوان الإرهابية غير المرخصة في الأردن، أن الجماعة تنوي مقاضاة شقيق قنديل، بدعوى التشهير بالجماعة ونوابها، بعد تحميله الجماعة مسؤولية ما جرى مع شقيقه.

وقالت المصادر : إن الجماعة تنتظر نتائج مجريات التحقيق التي تجريها الأجهزة الأمنية، للبدء بإجراءاتها القضائية ضد عادل قنديل، والذي كان قد حمل الإخوان في تصريحات صحفية مسؤولية ما جرى مع شقيقه من اختطاف وتعذيب، خاصة النائب الإخوانية في مجلس النواب الأردني ديما طهبوب، والتي اتهمها بالتحريض على قتله.

يشار إلى أن يونس قنديل ذاته حمل الإخوان أمس الأحد مسؤولية التحريض ضده، وقال في مقابلة مع 24 إن “الإخوان ممثلين في نوابهم في البرلمان، لجؤوا لسلطة علاقاتهم، وتجاوزوا على الدستور بالتحريض علي، بعد أن أصدروا اتهام تكفيري لي تحول في عرفهم إلى حكم وتصريح بالتنفيذ عبر وسائل إعلام تحريضية، والتي قادت إلى حملة سباب وشتم وخوض بالأعراض بحقي”.

وكان قنديل الذي تعرض للاختطاف مساء الجمعة الماضي عثر عليه صباح أول أمس السبت في منطقة حرجية قريبة من العاصمة عمان (عين غزال)، وهو مربوط بشجرة ومعصوب العينين وعلى جسده آثار عنف وتعذيب.

وبحسب ما قال قنديل ، فقد تم إيقاف سيارته يوم الجمعة الماضي تحت تهديد السلاح واقتيد إلى منطقة شجرية في عمان، ثم قاموا بلصق فمه وعينيه بلاصق “سوبر غلوة”، قبل أن يقوموا بضربه وربطه بجذع شجرة، والحفر على ظهره عبارات دينية.

وكان محافظ العاصمة الأردنية عمان ألغى ترخيصاً لمؤتمر كانت مؤسسة مؤمنون بلا حدود تعد لعقده الأسبوع الماضي، بعد حملة تشويه وتكفير قادتها جماعة الإخوان الإرهابية، بحق منظمي المؤتمر والمشاركين فيه، وذلك لمنع حدوث أي تداعيات أمنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً