هل توجد مقصورات إضافية لتدبير الطوارئ في السفن السياحية؟

هل توجد مقصورات إضافية لتدبير الطوارئ في السفن السياحية؟

دائما ما يكون هناك احتمال وقوع حادث أو نزاع بين الركاب في السفن السياحية، فمثلا قد يرغب راكبان يتقاسمان مقصورة واحدة في الحصول على مكان إقامة منفصل. هل السفن السياحية مؤهلة للتعامل مع هذه الظروف؟ هل لديها “كبائن إضافية” لمثل هذه الاحتمالات؟ إذا احتاج راكب لتغيير الكابينة لأسباب خاصة، عادة ما يكون هذا ممكنا. ودائما ما …

هل توجد مقصورات إضافية لتدبير الطوارئ في السفن السياحية؟

دائما ما يكون هناك احتمال وقوع حادث أو نزاع بين الركاب في السفن السياحية، فمثلا قد يرغب راكبان يتقاسمان مقصورة واحدة في الحصول على مكان إقامة منفصل.

هل السفن السياحية مؤهلة للتعامل مع هذه الظروف؟ هل لديها “كبائن إضافية” لمثل هذه الاحتمالات؟

إذا احتاج راكب لتغيير الكابينة لأسباب خاصة، عادة ما يكون هذا ممكنا. ودائما ما يوضع جانبا عدد معين من المقصورات، بحسب المتحدث باسم شركة “توي كروز”.

ويقول المتحدث باسم الشركة: “إذا كان هناك دراما ما بين الأشخاص أو طوارئ شخصية، يرجع للطاقم حرية التصرف في هذه الأمور”.

ويقول اتحاد خطوط السفن السياحية الدولية “سي إل آي ايه” إن هناك كبائن احتياطية في السفن السياحية للركاب الذين يطلبون الانتقال لأسباب جيدة.

وماذا يمكن أن تكون هذه الأسباب؟ مثلا إذا كان هناك مشكلة مع الكابينة التي حصلوا عليها أو إذا كان تم وضعهم في الحجر من جانب طبيب السفينة، حسبما يقول ماتياس مور، الذي يختبر السفن السياحية، عبر موقع المقاطع المصورة (يوتيوب).

ويضيف مور أنه إذا كان هناك راكبان يتقاسمان غرفة واحدة مضطران للانفصال “لأي سبب كان”، هناك دائما فرصة للانتقال إلى إحدى الكبائن الاحتياطية.

ويقول خبير السفن السياحية الصحفي المعني بالسفر، فرانتس نيوماير: “لا يوجد شركة سفن لديها كتاب يقول كيف يجب أن يتعاملوا مع مثل هذه الحالات. والأمر يعتمد على الظروف الفردية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً