وزيرة الدفاع الألمانية تدعو لتشكيل “جيش للأوروبيين”

وزيرة الدفاع الألمانية تدعو لتشكيل “جيش للأوروبيين”

دعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، للإسراع من اتخاذ قرارات بشأن تشكيل “جيش للأوروبيين” والقيام بمهام عسكرية أوروبية مشتركة في مواقف الأزمات. ولكنها أكدت في الوقت ذاته اليوم الإثنين، في باماكو عاصمة مالي أنه يجب أن تظل مسؤولية اتخاذ هذه القرارات لدى الأمم والبرلمانات، وقالت: “إنني على قناعة تامة بأنه سوف يكون لدينا جيش للأوروبيين…




وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين (أرشيف)


دعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين، للإسراع من اتخاذ قرارات بشأن تشكيل “جيش للأوروبيين” والقيام بمهام عسكرية أوروبية مشتركة في مواقف الأزمات.

ولكنها أكدت في الوقت ذاته اليوم الإثنين، في باماكو عاصمة مالي أنه يجب أن تظل مسؤولية اتخاذ هذه القرارات لدى الأمم والبرلمانات، وقالت: “إنني على قناعة تامة بأنه سوف يكون لدينا جيش للأوروبيين في المستقبل المنظور”.

وأكدت الوزيرة الاتحادية في الوقت ذاته أنه يجب دعم القوات من جانب البرلمانيين، وقالت: “ولكنني اعتقد أن بمقدورنا الإسراع في اتخاذ الإجراءات وأن نكون أفضل. يمكنني مثلاً تصور أن نتحدث بين الدول الأوروبية بشأن لجنة تشغلها دول متنوعة من أجل التوصل لنتائج بشكل أسرع”، مضيفة: “ستكون لجنة تتولى أيضاً بعد ذلك المسؤولية عن الدول المختلفة التي تشكل جيش الأوروبيين”.

وأضافت فون دير لاين، أنه يمكن في مالي رؤية كيفية تشكيل جيش للأوروبيين في إطار تعاون متزايد بين دول أوروبية، لافتة إلى أنه تم بدء العمل العام الماضي بتأسيس اتحاد دفاع أوروبي.

وناشدت الوزيرة الألمانية دول الساحل الأفريقي تعزيز التعاون السياسي والعسكري، وقالت: “التحديات الأفريقية بحاجة لحلول أفريقية”.

وجاءت هذه التصريحات خلال مشاركة فون دير لاين في اجتماع برلماني إقليمي لمجموعة دول الساحل الخمسة (جي 5)، وهي موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد.

يشار إلى أن مالي تتلقى دعماً دولياً وأوروبياً لتشكيل قوات خاصة بها من أجل دعم استقرار المنطقة ومكافحة الإرهاب الصادر من متطرفين.

يذكر أن منطقة شمال مالي سقطت في أيدي متطرفين ومجموعات متمردة أخرى بشكل مؤقت عقب انقلاب عسكري عام 2012، ولم يتم التمكن من استعادة السيطرة على هذه المناطق إلا عقب تدخل عسكري فرنسي حال دون غرق البلاد في الفوضى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً