دبلوماسي سويسري يدافع عن الاتفاق العالمي للهجرة

دبلوماسي سويسري يدافع عن الاتفاق العالمي للهجرة

دافع دبلوماسي سويسري شارك في التفاوض بشأن معاهدة للأمم المتحدة عن الهجرة عن الاتفاق في وجه انتقادات متصاعدة، قائلاً إنه “يساعد دولاً صغيرة مثل سويسرا في الدفاع عن مصالحها”. وصدر الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة بعد أزمة الهجرة في أوروبا عام 2015 الذي شهد أكبر تدفق للاجئين والمهاجرين منذ الحرب العالمية الثانية. وضغطت الأزمة على الموارد وأثارت …




مهاجرون في أوروبا (أرشيف)


دافع دبلوماسي سويسري شارك في التفاوض بشأن معاهدة للأمم المتحدة عن الهجرة عن الاتفاق في وجه انتقادات متصاعدة، قائلاً إنه “يساعد دولاً صغيرة مثل سويسرا في الدفاع عن مصالحها”.

وصدر الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والمنتظمة بعد أزمة الهجرة في أوروبا عام 2015 الذي شهد أكبر تدفق للاجئين والمهاجرين منذ الحرب العالمية الثانية. وضغطت الأزمة على الموارد وأثارت الخوف من الأجانب والتوترات القومية.

ووافقت جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وعددها 193 دولة على الاتفاق في يوليو(تموز) باستثناء الولايات المتحدة.

وصدرت تصريحات السفير السويسري بيترو مونا، لشؤون التنمية وسياسة الهجرة وسط معارضة متنامية للاتفاق، إذ قالت الحكومة المجرية اليمينية، إنها “لن توقع الوثيقة النهائية خلال مراسم تجرى في المغرب الشهر المقبل”.

وانسحبت النمسا من الاتفاق الشهر الماضي وألقى رئيسا وزراء بولندا وجمهورية التشيك بظلال من الشك على انضمام بلديهما.

وقال مونا في مقابلة مع صحيفة بليك نشرت، اليوم الإثنين: “وفرت معاهدة الهجرة أداة إضافية تساعدنا على التفاوض بشأن اتفاقيات الترحيل مع دول مثل إريتريا على سبيل المثال”.

وأضاف أن “الفضل يرجع للمفاوضين السويسريين في وضع أول وثيقة دولية تلزم الدول بالتعاون في سبيل استعادة مواطنيها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً