بلجيكا: الاتحاد وبريطانيا “قريبان” من الاتفاق حول “بريكست”

بلجيكا: الاتحاد وبريطانيا “قريبان” من الاتفاق حول “بريكست”

أكد وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه رايندرز، اليوم الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا “قريبان للغاية” من التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، في حين قال وزير الدولة الألماني لشؤون الاتحاد الأوروبي مايكل روث، إنه “متفائل” بشأن اتمام الاتفاقية هذا الأسبوع. وقال رايندرز لدى وصوله إلى مجلس الشؤون العامة الذي يعقد، اليوم الإثنين، في بروكسل…




علما بريطانيا والاتحاد الأوروبي (أرشيف)


أكد وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه رايندرز، اليوم الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا “قريبان للغاية” من التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، في حين قال وزير الدولة الألماني لشؤون الاتحاد الأوروبي مايكل روث، إنه “متفائل” بشأن اتمام الاتفاقية هذا الأسبوع.

وقال رايندرز لدى وصوله إلى مجلس الشؤون العامة الذي يعقد، اليوم الإثنين، في بروكسل: “نحاول أن نعمل بجد للتوصل إلى اتفاق جيد، ونحن قريبون للغاية”.

ومع ذلك، أقر بأنه من “الصعب للغاية” تحقيق تقدم “حقيقي” هذا الشهر، لكنه أعرب عن أمله في “إمكانية تحقيقه” قبل أعياد الميلاد، مشدداً على أنه لا يزال هناك وقت لإتمام الاتفاق، ولكنه “ليس وقتاً طويلاً”.

وحول إمكانية إجراء قمة قادة غير عادية حول “بريكست” في نوفمبر(تشرين الثاني)، شدد على أن “بعض التقدم” سيكون مطلوباً لأنه إذا لم يتغير الوضع، فسيكون عقدها هذا الشهر أمر “بلا معنى”.

وأشار إلى أن بروكسل تعمل على كل السيناريوهات المحتملة، بما في ذلك الاستعداد لعدم التوصل إلى اتفاق على الرغم من أنه أكد أن لندن والدول الـ27 لديهم بالفعل حلول لمعظم “المشكلات” المتعلقة بهذا الشأن.

وعلى أي حال، قال إن الدول الـ27 تنتظر “أخباراً” من لندن، وفيما يتعلق بالحدود الإيرلندية، أكد أنه كان هناك اقتراح يشمل “بعض التطورات” في الأيام الأخيرة.

ولتجنب الحدود الفعلية بين جمهورية أيرلندا وأيرلندا الشمالية، تدرس بروكسل ولندن إمكانية بقاء إنجلترا بأكملها داخل الاتحاد الجمركي مؤقتاً بعد “بريكست”، مقابل استمرار الوصول إلى المياه البريطانية لصيد الأسماك.

ومن جانبه، قال وزير الدولة الألماني لشؤون الاتحاد الأوروبي اليوم إنه يظل “متفائلاً” بعد سؤاله حول ما إذا كانت اتفاقية “بريكست” ستتم هذا الأسبوع.

وأشارت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية، ناتالي لويسو، إلى أن “الكرة الآن في ملعب بريطانيا” والأمر متروك الآن للندن لاتخاذ “قرار سياسي”.

وفيما يتعلق بصيد الأسماك، قال إنها مسألة “ذات أولوية” بالنسبة لبلادها، وكذلك أيضاً بالنسبة لإسبانيا والدنمارك وبلجيكا وأيرلندا وهولندا.

وطالب وزير الدولة البريطاني لشؤون بريكست، مارتن كالانان، بعدم “التسرع” لأنه يجب الوصول إلى اتفاق “سليم” لبريطانيا والاتحاد الأوروبي، و”مقبول” من برلمان بلاده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً