أستراليا: يصعب منع “الهجمات الفردية” في المستقبل

أستراليا: يصعب منع “الهجمات الفردية” في المستقبل

قال وزير الداخلية الأسترالي، بيتر داتون، اليوم الإثنين، إنه من الصعب منع هجمات فردية في المستقبل رغم الإجراءات الأمنية المشددة، بعد هجوم بملبورن في الأسبوع الماضي يستلهم نهج تنظيم داعش الإرهابي. وكان صومالي المولد، أشعل النار في شاحنة صغيرة محملة بإسطوانات غاز في وسط ثاني أكبر مدن أستراليا يوم الجمعة الماضي، قبل أن يطعن 3 أشخاص ما أسفر …




المتطرف الصومالي أثناء محاولته طعن شرطي في ملبورن (إ ب أ)


قال وزير الداخلية الأسترالي، بيتر داتون، اليوم الإثنين، إنه من الصعب منع هجمات فردية في المستقبل رغم الإجراءات الأمنية المشددة، بعد هجوم بملبورن في الأسبوع الماضي يستلهم نهج تنظيم داعش الإرهابي.

وكان صومالي المولد، أشعل النار في شاحنة صغيرة محملة بإسطوانات غاز في وسط ثاني أكبر مدن أستراليا يوم الجمعة الماضي، قبل أن يطعن 3 أشخاص ما أسفر عن مقتل رجل يبلغ في الـ 74 من العمر، في هجوم وصفته الشرطة بالعمل الإرهابي.

وقالت الشرطة، إن المهاجم حسن خليف شير علي، 30 عاماَ، معروف لديها بآرائه المتطرفة، ولكن تقييماً سابقاً أشار إلى أنه لا يمثل تهديداً للأمن القومي.

وأكد داتون، أن منع حدوث هجمات مشابهة قد يكون صعباً رغم الإجراءات الأمنية المشددة.

وأضاف لراديو هيئة الإذاعة والتلفزيون الأسترالية: “عندما يكون هناك هدف سهل، مكان يتجمع فيه كثيرون مثل مركز تجاري، ويكون أسلوب الهجوم بسيطاً مثل شخص يستل سكيناً، أو يحمل زجاجتين من البنزين، يكون من الصعب جداً وقفه، إلا إذا توفر دليل مباشر”.

وتابع أن من بين العراقيل أيضاً الاستخدام الموسع لتطبيقات الرسائل المشفرة.

واقترحت أستراليا في وقت سابق من هذا العام قانوناً يلزم الشركات مثل فيس بوك، وأبل، بتوفير إمكانية الاطلاع على البيانات الخاصة المشفرة المرتبطة بما يشتبه أنها أنشطة غير قانونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً