ارتفاع معدل الولادات في أبوظبي 46 % في 10 أعوام

ارتفاع معدل الولادات في أبوظبي 46 % في 10 أعوام

سجلت إمارة أبوظبي 39392 ولادة في 2017 بزيادة 46 % في الأعوام العشرة الماضية وذلك بحسب التقرير الصادر عن مركز إحصاء أبوظبي. وجاء معدل المواليد في 2017 للمواطنين وغير المواطنين ولإجمالي السكان، على النحو الآتي، 29.6، و9.4، و13.6 مولود لكل 1000 من السكان على التوالي.حالات الوفياتوحافظت الإمارة في 2017 على معدل الوفيات “الخام” الذي بلغ 1.1 لكل ألف من السكان في…




alt


سجلت إمارة أبوظبي 39392 ولادة في 2017 بزيادة 46 % في الأعوام العشرة الماضية وذلك بحسب التقرير الصادر عن مركز إحصاء أبوظبي.

وجاء معدل المواليد في 2017 للمواطنين وغير المواطنين ولإجمالي السكان، على النحو الآتي، 29.6، و9.4، و13.6 مولود لكل 1000 من السكان على التوالي.

حالات الوفيات

وحافظت الإمارة في 2017 على معدل الوفيات “الخام” الذي بلغ 1.1 لكل ألف من السكان في حين بلغ إجمالي الوفيات المسجلة، 3262 وفاة، أكثر من نصفها في مدينة أبوظبي بحكم استحواذها على أكبر نسبة من السكان مقارنةً مع بقية مناطق الإمارة.

ويبلغ المعدل العالمي للوفيات السنوية الذي تعتمده منظمة الصحة العالمية “اليونيسيف” 6.8 لكل ألف من السكان، ما يؤكد أن إمارة أبوظبي قطعت أشواطاً كبرى لتحسين مستوى الرعاية الصحية، وتأمين أفضل الظروف المعاشية لسكانها والتي أسهمت في تحقيقها معدلات وفاة أقل بكثير من المعدل العالمي.

ويشير التقرير إلى أن معدل وفيات المواطنين انخفض في 2017، بشكل ملحوظ وبـ 12% مقارنةً مع 2006، الأمر الذي انعكس إيجاباً على رفع متوسط الأعمار المتوقع للمواطنين عند الولادة إلى 78.2 عاماً.

معدل الوفيات العمري
وبحسب التقرير، فإن معدل الوفيات العمري للمواطنين يشير إلى معدل أعلى لدى الذكور منه لدى الإناث في جميع المراحل العمرية، وتزداد الفروق في معدل الوفيات العمري بين الذكور، والإناث في الأعمار بين 15 و30 عاماً، وفوقالـ 40 عاماً.

وبلغ عدد سكان الإمارة 2.908.173 مليون نسمة حتى منتصف 2016 فيما بلغ عدد المواطنين 551.535 منهم 51.24% ذكور، و48.76% إناث.

ويلعب عامل جودة الخدمات والرعاية الصحية التي يحصل عليها الإنسان الدور الأبرز في انخفاض معدل الوفيات لذلك فإن حكومة أبوظبي لم تدخر جهداً في سبيل توفير البنية التحتية والخدمات الصحية ذات الجودة العالية لجميع المقيمين على أرضها ما جعلها خالية تماماً من العديد من الأمراض السارية مثل الملاريا، وشلل الأطفال، والحصبة، ومركزاً لتوفير أفضل العلاجات للأمراض المزمنة وفي مقدمتها السكري، والضغط، والأمراض الخطيرة والمستعصية، مثل السرطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً