شرطة رأس الخيمة تطلق حملة توعوية لتعزيز إجراءات الوقاية بالمناطق البرية في الشتاء

شرطة رأس الخيمة تطلق حملة توعوية لتعزيز إجراءات الوقاية بالمناطق البرية في الشتاء

نفذ فريق فرع التوعية والإعلام المروري بإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة حملة للتوعية المجتمعية في المناطق السياحية البرية بالإمارة، والتي تشهد إقبالاً لافتاً عليها، بالتزامن مع اعتدال الطقس للاستجمام في المناطق الطبيعية الخلابة، وذلك في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الإماراتية 2017-2021 الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم…




alt


نفذ فريق فرع التوعية والإعلام المروري بإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة حملة للتوعية المجتمعية في المناطق السياحية البرية بالإمارة، والتي تشهد إقبالاً لافتاً عليها، بالتزامن مع اعتدال الطقس للاستجمام في المناطق الطبيعية الخلابة، وذلك في إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الإماراتية 2017-2021 الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الإثنين، أشار مدير عام العمليات المركزية بالإنابة العميد سالم ربيع بوخطامين السويدي، إلى أن إمارة رأس الخيمة تمتاز بتنوع مواقعها السياحية التي تجذب المواطنين والمقيمين والسياح الأجانب إليها خلال فترة اعتدال الطقس، خاصةً الشواطئ، وقمة جبل جيس، والمناطق الرملية في البر وغيرها، لقضاء أوقات بعيدة عن صخب المدينة والاستمتاع بهذه الأجواء الساحرة للخروج للتنزه في مختلف تلك المواقع، ما بتطلب تقيداً تاماً بالأنظمة من قبل الجميع، لأن عدم الالتزام بالقوانين ينتج عنه وقوع ما لا يحمد عقباه من حوادث مرورية على الطرق، لاسيما بالنسبة لهواة الدراجات الرباعية في المناطق الرملية، لافتاً إلى أهمية الالتزام بالتعليمات والعمل بالتوجيهات الصادرة لتجنب تعكير صفو تلك الرحلات الممتعة للأفراد والعائلات.

وأكد العميد السويدي بأن توجيهات القائد العام لشرطة رأس الخيمة اللواء علي بن علوان النعيمي، تقضي بالحرص على سلامة قائدي الدراجات النارية وعلى مرتادي المناطق البرية، وتمكينهم من قضاء أوقات سعيدة وآمنة والحيلولة دون وقوع أي خطورة على حياتهم وحياة الآخرين، وتقديم التوعية اللازمة لهم عبر خطة محكمة وشاملة وضعت من أجل الحفاظ على سلامة الجميع، من خلال نشر الدوريات المرورية على الطرق الخارجية الموازية للمناطق البرية، إضافةً إلى مخارج ومداخل المناطق، حيث تتمركز عند شارع الشيخ محمد بن زايد والمناطق الداخلية مثل عوافي السياحية، وجبل جيس، ومنطقة مزرع السياحية، وغيرها من الأماكن.

وحث مستخدمي الدراجات النارية على الالتزام بشروط السلامة العامة وقيادتها في الأماكن المخصصة لممارسة هذه الهواية حفاظاً على سلامة الجميع بالقيادة الآمنة، والحفاظ على نظافة البيئة المحيطة، وعدم التسبب في تلوثها بالالتزام برمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها.

وأفاد بأن المادة رقم (64) من قانون السير والمرور الاتحادي تنص على فرض غرامة قدرها 500 درهم في حالة وقوف المركبة بشكل خاطئ، بينما تنص المادة رقم (71) من القانون بغرامة قدرها 1000 درهم وتسجيل 4 نقاط ضد كل من يلقي المخلفات من المركبات في الطريق العام أثناء القيادة.

ودعا الجمهور من محبي الرحلات البرية إلى مراقبة تغيرات الطقس قبل القيام بأي رحلة، والابتعادعن مناطق تجمع المياه، وعدم الدخول والمجازفة بحياتهم في أماكن جريان الأودية، والابتعاد تماماً عن المناطق المغمورة بالمياه تعزيزاً لسلامتهم، مؤكداً أهمية تعاون الجمهور وتحملهم للمسؤولية المجتمعية في تعزيز الأمن والأمان، وأن من مسؤوليات أولياء الأمور توجيه الأبناء إلى مثل هذه الإجراءات وتطبيق لوائح وأنظمة السلامة المرورية وزيادة الثقافة المرورية لديهم وضرورة اتخاذ كافة احتياطات الأمن والسلامة، والابتعاد عن إصدار المشاكل والالتزام التام بالتعليمات الصادرة.

وقام الفريق بزيارة عدد من المناطق والأماكن البرية بالإمارة والتي توجد بها أعداد كبيرة من الجمهور في نهاية الأسبوع، لتوجيههم وتقديم النصح والإرشاد، وتوزيع البروشورات والمطويات عليهم، وتأكيد ضرورة الحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين والحفاظ على البيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً