سوريا: فصائل تركية تقصف ريف منبج

سوريا: فصائل تركية تقصف ريف منبج

جددت فصائل موالية لتركيا، اليوم الإثنين، قصف ريف منبج شمالي حلب، فيما صعد النظام استهدافه للجزء الواقع في محافظة إدلب من المنطقة العازلة التي أقرها الاتفاق بين روسيا، وتركيا. وقال المرصد السوري إن مقاتلين في فصائل عملية “درع الفرات” التركية أطلقوا النيران في منطقة المحسنلي بريف منبج، ما تسبب في إصابة شخصين بجراح، وأكدت مصادر…




عناصر من قوات درع الفرات في منبج (أرشيف)


جددت فصائل موالية لتركيا، اليوم الإثنين، قصف ريف منبج شمالي حلب، فيما صعد النظام استهدافه للجزء الواقع في محافظة إدلب من المنطقة العازلة التي أقرها الاتفاق بين روسيا، وتركيا.

وقال المرصد السوري إن مقاتلين في فصائل عملية “درع الفرات” التركية أطلقوا النيران في منطقة المحسنلي بريف منبج، ما تسبب في إصابة شخصين بجراح، وأكدت مصادر أن الاستهدافات تكررت في الأيام الأخيرة في المنطقة، حيث تجري عمليات استهداف مزارعي الزيتون والعمال في المزارع”.
وأكد المرصد السوري “فتح فصائل إسلامية ضمن عملية درع الفرات، نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية الحمران، شمال غرب مدينة منبج، في ريف حلب الشمالي الشرقي، واستهدفت مواقع لقوات سوريا الديمقراطية، ومناطق أخرى في الأراضي الزراعية أثناء جنى المواطنين لمحاصيل الزيتون في المنطقة”.
وجاء ذلك رغم توافق القوات التركية والأمريكية على إعادة تسيير دوريات مشتركة على الخط الفاصل بين مناطق سيطرة قوات مجلس منبج العسكري ومناطق سيطرة قوات عملية “درع الفرات”، في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، والتي بدأت في 1 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.
من جهة أخرى، أكد المرصد خرق النظام للهدنة في إدلب، بعد قصف “مناطق في قرى وبلدات التمانعة، وجرجناز، والسكيك، والخوين، وترعي، في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، بالتزامن مع استهداف بالرشاشات الثقيلة، طال المنطقة الواقعة بين التح وأم جلال، وقريتي الفرجة والعطال، مع إطلاق قنابل مضيئة في سماء المنطقة من قبل قوات النظام، تسببت بوقوع عدة جرحى”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً