حاكم رأس الخيمة يتكفل بتعليم 1850 من الطلبة المقيمين


عود الحزم

حاكم رأس الخيمة يتكفل بتعليم 1850 من الطلبة المقيمين

أكدت سمية حارب السويدي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، لـ«البيان»، أن المؤسسة تخطو بثبات إلى مرحلة جديدة في رسالتها التعليمية، بتوفير بيئة تعليمية متكاملة لأكثر من 1850 طالباً وطالبة من جميع الجنسيات المقيمة في إمارة رأس الخيمة، ويدرسون على نفقة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى…

أكدت سمية حارب السويدي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، لـ«البيان»، أن المؤسسة تخطو بثبات إلى مرحلة جديدة في رسالتها التعليمية، بتوفير بيئة تعليمية متكاملة لأكثر من 1850 طالباً وطالبة من جميع الجنسيات المقيمة في إمارة رأس الخيمة، ويدرسون على نفقة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، خلال العام الدراسي 2018 – 2019، مقارنة بـ1527 طالباً وطالبة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

خدماتنا مجانية

وأشارت إلى أن المؤسسة تقدّم خدماتها التعليمية مجاناً من خلال 60 شعبة في 4 مدارس تعمل تحت إدارة المؤسسة، والإسهام في تقديم خدمات تعليمية متميزة ورائدة في مجال دعم التعليم، بدءاً بمراحل الأساسي والثانوي إلى مرحلة المستوي الجامعي للمتميزين منهم، بمنحهم منحة دراسية لمواصلة تعليمهم.

وأضافت السويدي: «تكلفة الطالب الواحد في مدارس المؤسسة تتراوح بين 8 – 10 آلاف درهم في العام الدراسي، ويمثل قوائم الانتظار وتزايد أعداد الطلاب الراغبين باستكمال تعليميهم في مدارس المؤسسة أكبر التحديات، ولذلك أطلقنا حملة «خلونا نساعدهم» التي أسهمت في استيعاب 323 طالباً وطالبة خلال العام الدراسي الحالي، ليصل إجمالي طلابنا إلى 1830 طالباً وطالبة، إذ بلغ حجم التبرعات 610 آلاف درهم منذ إطلاق الحملة التي ستستمر حتى نهاية العام الجاري».

دعم قيادتنا

وأكدت أن التعليم يتصدر اهتمام القيادة الرشيدة التي أولت هذا القطاع جُل رعايتها، ودشنت منظومة تعليم تواكب العصر، وتلبي احتياجات جميع الطلاب من المقيمين، وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم، والاستفادة من التعليم ما قبل الجامعي كنقطة البداية لدور المؤسسة التعليمي، والتركيز على تبنّي ثقافة الإبداع والابتكار مع الحفاظ على التراث والقيم الوطنية، وتلبية الاحتياجات الفردية لكل متعلم.

وأشارت إلى أن المؤسسة خصصت 6 ملايين درهم لتطوير البنية التحتية في المدارس الأربعة، والوفاء باشتراطات الأمن والسلامة، وتقديم منظومة تعليمية متكاملة باستخدام التكنولوجيا بمختلف المراحل التعليمية، إضافة إلى الأنشطة الفنية والرياضية، وبرامج الابتكار.

أكاديمية الموهوبين

وأوضحت السويدي: «تهدف أكاديمية الموهوبين التابعة للمؤسسة إلى رعاية الطلاب المتفوقين والموهوبين بمدارس منطقة رأس الخيمة التعليمية لجميع المراحل الدراسية، وتقديم الدعم الفني لتنمية مواهبهم في المجالات المختلفة العلمية منها والثقافية والاجتماعية والأدبية، مع مواكبة كل ما يستجد من طفرة إلكترونية وتقنيات حديثة، وإقامة وتنظيم الدورات في جميع المجالات لأعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية، وللراغبين من شرائح المجتمع تحت إشراف وتدريب نخبة من المدربين المتميزين».

وأشارت إلى أن هذه المبادرات أسهمت في تقديم الرعاية للطلاب في شتى مجالات الذكاء الاصطناعي والروبوت من خلال متخصصين معتمدين لتقديم دورات وورش لتنمية مهارات طلابنا التي أثمرت عن فوز 4 من طلابنا على ميداليات فضية وبرونزية، ضمن أول مشاركة لهم في مسابقة سمارت برين العالمية للحساب الذهني في تايلاند، بالتنافس مع أكثر من 1650 طالباً وطالبة من مختلف جنسيات دول العالم.

وأضافت: «أطلقت الأكاديمية خلال الأيام الماضية مسابقة «المشاريع والأعمال الابتكارية» لأول مرة في مجالات «التقني – العلمي – الكتابة الإبداعية»، وتصنيفهم ضمن الفئة العمرية من 6 – 11 عاماً، والفئة الثانية 12 – 17 عاماً، ويضم كل فريق 3 – 5 أعضاء في الجانب العلمي والتقني، والمشاركة الفردية في مجال الكتابة الإبداعية، وذلك ضمن استراتيجية الأكاديمية على دعم الموهوبين والمبتكرين، واكتشاف المواهب وتعزيزها ضمن منظومة متكاملة ذات رؤى واضحة».

مركز التوحد

وأوضحت سمية حارب أن مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية أطلقت مشروع تطوير وافتتاح مركز رأس الخيمة للتوحد في منطقة الغب خلال الربع الأول من العام المقبل، لاستيعاب 200 طالب وطالبة من جميع فئات التوحد، من المواطنين والمقيمين بالدولة، مقارنة بـ16 طالباً بالمركز القديم، ليبدأ المركز الجديد من حيث انتهت مراكز التوحد العالمية في تطبيق الخطوات العلمية والمهارية في تعليم وتطوير إمكانيات طلبة التوحد وفق أسعار رمزية.

وأضافت: «يقدم المركز الجديد بيئة تعليمية علاجية متطورة من خلال مرافقه المتطورة التي تم تصميمها وفق أحدث المعايير العالمية، ليكون بيئة صحية وآمنة وسليمة لأطفال التوحد، بهدف ضمان عدم حرمان أي طالب من الحصول على التعليم والاندماج في المجتمع».

وأشارت إلى أن المؤسسة وضعت دراسات جديدة لاستغلال المساحات الخالية في مركز التوحد واستثمارها مستقبلاً، مؤكدةً أن تأجيل افتتاح المركز للربع الأول من العام المقبل نتيجة لعمليات التطوير في البنية التحتية وخاصة الأرضيات والأبواب، حرصاً على سلامة الطلاب، مشيرةً إلى أن المركز سيفتتح أبوابه خلال فترتي الصباح والمساء، مع توفير وتوظيف الكادر التعليمي المتخصص في هذا المجال.

التعليم والتأهيل

تقود المؤسسة مرحلة جديدة في مسيرة التعليم الخيري ورفع مستوى الإبداع لطلاب المراحل التعليمية، مستفيدةً من الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، كأول مؤسسة تعليمية خيرية متخصصة، تدمج بين التعليم والتأهيل ضمن مسؤولياتها المجتمعية.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً