«التحالف» يطلب من أميركا وقف تزويد طائراته بالوقود


عود الحزم

«التحالف» يطلب من أميركا وقف تزويد طائراته بالوقود

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن زيادة قدراته في مجال تزويد الطائرات بالوقود جواً بشكل مستقل، ضمن عمليات دعم الشرعية في اليمن، وطلب، بحسب بيان أصدره أمس، من الولايات المتحدة الأميركية، وقف تزويد طائراته بالوقود جواً في العمليات الجارية، واعتبر محللون عسكريون واستراتيجيون خطوة التحالف في تطوير قدراته العسكرية، واعتماده على الدول الأعضاء،…

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن زيادة قدراته في مجال تزويد الطائرات بالوقود جواً بشكل مستقل، ضمن عمليات دعم الشرعية في اليمن، وطلب، بحسب بيان أصدره أمس، من الولايات المتحدة الأميركية، وقف تزويد طائراته بالوقود جواً في العمليات الجارية، واعتبر محللون عسكريون واستراتيجيون خطوة التحالف في تطوير قدراته العسكرية، واعتماده على الدول الأعضاء، خطوة كبيرة تؤكد مدى جاهزية قوات التحالف التي تعد صمام أمان للمنطقة.

وقال التحالف في بيانه: «انطلاقاً من جهود المملكة العربية السعودية، والدول الأعضاء في تحالف دعم الشرعية في اليمن، للعمل بشكل مستمر على تطوير قدراتها العسكرية وتعزيز الاعتماد على قدراتها الذاتية، تمكنت المملكة العربية السعودية ودول التحالف مؤخراً من زيادة قدراتها في مجال تزويد طائراتها بالوقود جواً بشكل مستقل ضمن عملياتها لدعم الشرعية في اليمن».

وأضاف البيان: «وفي ضوء ذلك، وبالتشاور مع الحلفاء في الولايات المتحدة، قام التحالف بالطلب من الجانب الأميركي، وقف تزويد طائراته بالوقود جواً في العمليات الجارية في اليمن».

وفي سياق متصل، عبّرت قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن أملها بأن تقود المفاوضات المقبلة، برعاية الأمم المتحدة، إلى اتفاق في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 2216، بما يسهم بوقف الاعتداءات التي تقوم بها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشعب اليمني الشقيق ودول المنطقة، بما في ذلك التهديدات التي تشكلها الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار.

تنسيق وتشاور
وعبر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عن دعمه لقرار التحالف، منوها بأن القرار اتخذ بالتشاور مع البيت الأبيض مؤكداً على استمرارية التشاور والتنسيق مع التحالف، فيما اعتبر محللون عسكريون واستراتيجيون، إعلان التحالف عن طلبه من الولايات المتحدة الأميركية، وقف تزويد طائراته بالوقود جواً في اليمن، يمثل تأكيداً على حرصه على تعزيز وتطوير أدواته وآلياته العسكرية، بما يحقق أغراض السلم وإعادة الاستقرار لليمن، من خلال دعم تحقيق التحالف لأهدافه.

ووصف الخبير العسكري والاستراتيجي، مدير إدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية سابقاً، اللواء سمير فرج، الخطوة بأنها تدعم عمليات التحالف في اليمن، ويمثل ذلك التطور الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية، حسبه، خطوة مُهمة، تعزز دور وأداء التحالف العربي وقدراته العسكرية، من خلال زيادة فاعلية القوات الجوية، وهو شيء «مُطمئن جداً» وأوضح في تصريحات خاصة لـ«البيان»، أن هناك تطوراً كبيراً في القدرات العسكرية لقوات التحالف، ينعكس ذلك التطور إيجاباً على دورها في اليمن.

نتائج إيجابية
ويتوقع مدير إدارة الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية سابقاً، أن يسفر تطور القدرات العسكرية للتحالف، عن نتائج إيجابية، في سبيل القضاء على الحوثيين، الذين يشكلون تهديداً على أمن الخليج والمنطقة بصفة عامة، كما يكشف ذلك عن حرص التحالف على التطوير المستمر لآلياته، بما يحقق أغراض السلم، وتحقيق الاستقرار في اليمن ودعم الشرعية.

من ناحيته، أكد رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق بالقوات المسلحة المصرية، اللواء نصر سالم، أن تطوير التحالف العربي قدراته وأدواته العسكرية في اليمن «يُسهم في حماية التحالف من أي تأثيرات خارجية»، مشيراً إلى أن التحالف العربي في اليمن، حريص، كما يبدو، كل الحرص، على أن يطور ويعزز من أدواته وآلياته العسكرية، وقد كان آخر ما تحقق في ذلك الصدد، هو قيام المملكة العربية السعودية بتزويد طائرات التحالف بالوقود في العمليات الجارية في اليمن.

تحقيق أهداف
ويقول سالم لـ «البيان»، إن عدم اعتماد التحالف على أطراف خارجية في حد ذاته «شيء عظيم»، لأن الحرب عادة ما يجب فيها الاعتماد على النفس، أو على الدول الصديقة والحليفة، على أساس أن الاعتماد على أي طرف آخر لا يعد أمراً استراتيجياً، ومن هنا تأتي أهمية خطوة السعودية بتزويد طائرات التحالف بالوقود جواً بنفسها، وليس بالاعتماد على أميركا.

alt

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً