روحاني: العقوبات الجديدة لا تؤثر على إيران


عود الحزم

روحاني: العقوبات الجديدة لا تؤثر على إيران

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم أن العقوبات الجديدة التي ستطبق الشهر الجاري، لا تؤثر على اقتصاد البلاد لأن الولايات المتحدة، كانت قد استخدمت جميع “السهام” التي كانت في جعبتها ضد إيران. وذكر روحاني في بيان رسمي “الحزمة الجديدة من العقوبات لم يكن لها أي تاثير على وتيرة اقتصاد البلاد لأن الأمريكيين كانوا قد أطلقوا ضد الشعب الإيراني جميع السهام…




الرئيس الإيراني، حسن روحاني (أرشيف)


أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم أن العقوبات الجديدة التي ستطبق الشهر الجاري، لا تؤثر على اقتصاد البلاد لأن الولايات المتحدة، كانت قد استخدمت جميع “السهام” التي كانت في جعبتها ضد إيران.

وذكر روحاني في بيان رسمي “الحزمة الجديدة من العقوبات لم يكن لها أي تاثير على وتيرة اقتصاد البلاد لأن الأمريكيين كانوا قد أطلقوا ضد الشعب الإيراني جميع السهام التي كانت في جعبتهم ولم يكن بحوزتهم شيء جديد”.

وأكد الرئيس الإيراني، في اجتماع مع رئيسي السلطة القضائية والتنفيذية، في إيران أن “قول أن الولايات المتحدة لا تضغط على الشعب الإيراني غير صحيح تماما”ً.

وأفاد “بعقوباتهم غير المشروعة والموجهة للنظام المصرفي وتصدير النفط الإيراني، وكذلك سلع تصديرية أخرى مرتبطة بعائدات البلاد، واستيراد سلع أساسية، يرغب الأمريكيون في التأثير سلباً على حياة الأشخاص”.

وذكر: “أمريكا غير قادرة على تصفير صادرات النفط الإيراني، وكان الأمريكيون يكررون دوماً بأنهم قادرون على ذلك الا أنهم أقروا أخيراً عدم قدرتهم على ذلك، بقولهم أنهم لو صفروا صادرات النفط الإيراني فإن سعر برميل النفط سيرتفع إلى 150 دولاراً”.

وقال إن “الأمريكيين اضطروا للقيام بتراجع آخر لأنهم تعرضوا لهجوم من الرأي العام العالمي، إذ كانوا يريدون القول بأن الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية مستثناة من الحظر في حين أن كلامهم هذا كان خاطئاً أيضاً لأنه حينما يفرضون الحظر على النظام المصرفي فانه كل شيء يتأثر تبعاً لذلك.

وفرضت الإدارة الأمريكية في الخامس من الشهر الجاري عقوبات على 700 شخص وشركة ومؤسسة إيرانية، وبالتحديد في قطاعي الطاقة والمالية، لكنها استثنت 8 دول خلال 6 أشهر من العقوبات على شراء النفط.

وتضاف العقوبات إلى نظيرتها التي اعلنتها واشنطن في آغسطس(آب) الماضي عقب الانسحاب من الاتفاق النووي في عام 2015 مع إيران لإجبار طهران على التوصل لاتفاق جديد.

وفي هذا الصدد، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم إن “الولايات المتحدة استبعدت أي احتمال للحوار في الوقت الذي فرضت فيه عقوبات على إيران”.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، رغم اقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بتنفيذ إيران للاتفاق ومواصلة دعم باقي الدول الموقعة عليه وهي روسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، اياه.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً