«علاجات طبيعية» تضلل المستهلكين بمسمّيات تسويقية


عود الحزم

«علاجات طبيعية» تضلل المستهلكين بمسمّيات تسويقية

أكد الدكتور أنور الحمادي، استشاري ورئيس شعبة الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات الطبية، أن ثمة تضليلاً للمستهلكين، عبر المسميات التسويقية الخادعة، كادعاء المروّج بأن المنتج طبيعي 100%، وعلاج بالأعشاب من أمراض مزمنة، وجملة علاج مجرب، ومضمون، وجميعها مجرد جمل تسويقية، غير مبنية على دراسات وأبحاث طبية، فهناك الكثير من الحالات التي صدقت تلك الادعاءات الطبية واستخدمت …

emaratyah

أكد الدكتور أنور الحمادي، استشاري ورئيس شعبة الأمراض الجلدية في جمعية الإمارات الطبية، أن ثمة تضليلاً للمستهلكين، عبر المسميات التسويقية الخادعة، كادعاء المروّج بأن المنتج طبيعي 100%، وعلاج بالأعشاب من أمراض مزمنة، وجملة علاج مجرب، ومضمون، وجميعها مجرد جمل تسويقية، غير مبنية على دراسات وأبحاث طبية، فهناك الكثير من الحالات التي صدقت تلك الادعاءات الطبية واستخدمت المنتجات وأثرت فيها سلبيا. وقال: المستهلك يفضل المنتجات التي تحتوي مكوناتها على مواد طبيعية بعيداً عن الكيماوية، فيستغل المروجين ذلك، بادعاء أن المنتجات طبيعية 100%، وفعاليتها كبيرة لعلاج عدد من الأمراض، وهذا يعد تضليلاً للمستهلك بالدرجة الأولى، فالطب مبني على الدليل والبرهان، وقبل اختيار أي علاج يجب التأكد من نتائجه علمياً، وحساب الفائدة مقابل الضرر، ولا يكون مقتصراً على تجربة شخصية وتجارب الأجداد والأمهات، فما اعتاد عليه الأجداد، قد لا يفيدنا في العلاج. وأكد أن ثمة منتجات طبية تستخدم معتمدة على الأعشاب في تركيبتها، ولكنها تكون بناء على دراسات علمية ونتائجها حقيقية، وليس كل منتج يباع في الصيدليات، يحتوي على مواد كيمياوية، ولا يعني أن المنتج عشبي فإنه لا يضر، فهناك كثير من الأعشاب التي تباع على هيئة حبوب، ويمكن أن تمتص عن طريق الكبد والكلى، ولها كثير من الآثار الجانبية، وكثير ما يستخدم البعض علاجاً عشبياً طبيعياً، وهو غير مستفيد ويوهم نفسه بالفائدة، واستقبلنا كثيراً من الحالات التي تضررت جراء استخدام تلك الأعشاب.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً