218 مليون درهم لدعم شبكة الطرق الاتحادية بمشروعين


عود الحزم

218 مليون درهم لدعم شبكة الطرق الاتحادية بمشروعين

قال المهندس أحمد الحمادي، مدير إدارة الطرق بوزارة تطوير البنية التحتية، إن الوزارة تشرف على تنفيذ مشروعي طرق بكلفة إجمالية 218.6 مليون درهم تشمل المرحلة الثانية لامتداد طريق الإمارات بمنطقتي سهيلة وشمل، ومشروع تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة وطريق E99 وربطهما بالمرحلة الأولى، حيث يعد المشروعان من المشاريع الاستراتيجية المهمة، تتمثل في…

emaratyah

قال المهندس أحمد الحمادي، مدير إدارة الطرق بوزارة تطوير البنية التحتية، إن الوزارة تشرف على تنفيذ مشروعي طرق بكلفة إجمالية 218.6 مليون درهم تشمل المرحلة الثانية لامتداد طريق الإمارات بمنطقتي سهيلة وشمل، ومشروع تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة وطريق E99 وربطهما بالمرحلة الأولى، حيث يعد المشروعان من المشاريع الاستراتيجية المهمة، تتمثل في تدعيم شبكة الطرق الاتحادية بالإمارات الشمالية.
أوضح أحمد الحمادي ل «الخليج» أن نسبة الإنجاز في المرحلة الثانية من مشروع امتداد شارع الإمارات في إمارة رأس الخيمة في منطقتي سهيلة وشمل بلغت 65%، بكلفة 67.9 مليون درهم، ومن المتوقع إنجاز المشروع خلال العام المقبل 2019.

طريق رأس الخيمة الدائري

وتأتي المرحلة الثانية جزءا من طريق رأس الخيمة الدائري، حيث بلغت كلفة المرحلة الأولى من المشروع 90 مليون درهم.
ولفت إلى أنه مع الانتهاء من المشروع سيتم الربط بين جنوب الإمارة وشمالها، ما سيخفف الازدحام المروري على مدخل مدينة رأس الخيمة بنسبة 30% في الوقت الذي يستوعب فيه حوالي 60 ألف مركبة يومياً في كلا الاتجاهين، الأمر الذي من شأنه خفض تأخير المركبات عند التقاطعات المرورية في الإمارة، نظرا لأن الشاحنات هي العنصر الأهم الذي سيتم إخراجها من مركز المدينة عند تشغيل الطريق الدائري.
ويتكون الطريق من ثلاث حارات مرورية لكل اتجاه مع تنفيذ جزيرة وسطية عريضة يمكن استغلالها مستقبلا بإضافة حارة مرورية رابعة للطريق، حيث تم تجهيزه بمعابر سفلية وعلوية لتوزيع حركة المركبات من أحياء مدينة رأس الخيمة وإليها بطريقة سلسة لا تؤدي إلى اضطراب حركة المرور الرئيسية.
ويربط عدداً من المناطق السكنية الحديثة التي يجري تنفيذها بالإمارة مثل مدينة الشيخ خليفة ومنطقة بطين السمر وغيرهما من المناطق السكنية مثل الحمرانية وعوافي والدقداقة وسهيلة وشمل، كما يسهم في سرعة الوصول لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي.

استكمال طريق مليحة

وأضاف أن الوزارة تشرف على مشروع تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة وطريق E99 وربطهما بالمرحلة الأولى، والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 25% وبكلفة 150 مليون درهم، ومن المتوقع إنجاز المشروع نهاية العام المقبل 2019، ويصل طول المشروع إلى 5.4 كم، ويمر عبر الجبال الوعرة، ويتكون من طريق مزدوج بكلا الاتجاهين قابل للتوسعة لحارة ثالثة مستقبلاً، ويعزز إنجازه عملية الربط بين المدن في الساحل الشرقي وصولاً إلى الطرق الشريانية الواصلة لبقية إمارات الدولة، ويؤمن المشروع انسيابية الحركة المرورية في المنطقة، حيث يقلص الطريق عند افتتاحه زمن الرحلة لأكثر من 40%، في الوقت الذي سوف يستوعب فيه نحو 40 ألف مركبة يومياً في كل اتجاه، ويخفض الحجم المروري في المناطق الحضرية بنسبة 30%.
وذكر أن الوزارة قامت بعمل دراسة مرورية قبل تنفيذ المشروع تبين خلالها أن عدد المركبات التي تستخدم الطريق الحالي (داخل المدينة) تبلغ 1400 مركبة في الساعة لكل اتجاه، مقسمة كالتالي 80% مركبات صغيرة، و8% شاحنات، إضافة إلى 12% للحافلات وباقي المركبات وهو الأمر الذي أخذته الوزارة بالحسبان عند التصميم واعتماد عدد الحارات المرورية والمواد المستخدمة.

تخفيف الازدحام المروري

وقال إن إنجاز الطريق سيتم نقل الحركة المرورية من داخل مدينة خورفكان إلى الخارج، إضافة إلى ربط طريق دبا – خورفكان – كلباء E99، بطريق الشيخ خليفة بالفجيرة E84، ومن ثم بالمنطقة الوسطى، عبر الربط مع طريق الشارقة – مليحة E102، حيث سيؤمن المشروع طريقاً دائرياً حول مدينة خورفكان، ما يسهم في تخفيف الازدحام المروري داخل المدينة، وبذلك ستكتمل استمرارية الطريق الاتحادي E99، كما سيربط الطريق الجديد مع (طريق دفتا – شيص) الذي تنفذه حكومة الشارقة، ويعدّ امتداداً للمراحل المنفذة سابقاً.
ولفت وزير تطوير البنية التحتية، إلى أنه تم تنفيذ مرحلتين سابقتين للمشروع، الأولى شمالاً من دوار الزبارة لغاية منطقة الحراي، بطول 5.1 كم، والثانية جنوباً، من دوار الميناء البحري (الجرادية) بطول 1.5 كم، ويعدّ المشروع الحالي، هو المرحلة الثالثة المكملة للطريق الدائري، بطول 5.4 كم.

إنارة الطرق بتقنية LED

وأكد مدير إدارة الطرق أن الوزارة تعمل على تطبيق أحدث التقنيات في تطوير البنية التحتية بحسب أعلى المعايير وتجديد معاييرها في إنشاء الطرق، وعليه تم العمل على المشاريع الاستراتيجية بالتعاون مع القطاع الخاص تعتمد على الذكاء الاصطناعي بما يواكب توجهات دولة الإمارات واستراتيجيتها للذكاء الاصطناعي التي أعلنت عنها مؤخرا.
وأكد أن الوزارة بدأت في تطبيق تقنية الذكاء الاصطناعي ضمن مشاريع الطرق الاتحادية التي تشرف على تنفيذها، والتي تسهم هذه في تقليل مدة تنفيذ المشروع بنسبة 54 % وتقليل استهلاك الوقود بنسبة 37 % وتقليل الاعتماد على القوى العاملة بنسبة 80 % وتقليل عددهم وعدد المعدات بنسبة 40 %
وأشار إلى أن الوزارة تعمل حالياً على تحويل الإنارة في مختلف مشاريع الطرق الاتحادية إلى تقنية «LED» الموّفرة للطاقة، في إطار حرصها على تبني مفهوم الابتكار، وجعله ضمن منظومة عملها اليومي، وضمن سعيها، لأن يكون السمة الغالبة للمشروعات والمبادرات التي تنفذها.
درجة عالية من الأمان
ويوفّر المشروع درجة عالية من الأمان، بفضل كثرة خلايا الإنارة في المصباح الواحد، في حال حدوث أي عطل، وتأثيره الاقتصادي الإيجابي، المتمثل في طول العمر الافتراضي للمصباح الواحد، إذ يزيد على 10 سنوات، واستهلاك الطاقة المنخفضة بنسبة تصل إلى أكثر من 50%، مقارنة بالاستهلاك الحالي، فضلاً عن تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً