فندق ياس ينظم فعالية فريدة بمناسبة افتتاح فندق دبليو أبوظبي

فندق ياس ينظم فعالية فريدة بمناسبة افتتاح فندق دبليو أبوظبي

تنظم فنادق دبليو فعالية خاصة في إطار الاستعدادات لافتتاح أحدث فنادق باسم دبليو أبوظبي الواقع في جزيرة ياس خلال العام 2019، وتقام الاحتفالية على هامش سباق جائزة الاتحاد للطيران أبوظبي الكبرى للفورمولا1 وتتخللها مجموعة واسعة من العروض والتجارب المميزة. وخلال الحدث سوف يتحول تراس “سكالي لايت” في فندق ياس أبوظبي في الفترة ما بين 22 و25 نوفمبر إلى ساحة احتفال استثنائية …

ff-og-image-inserted

تنظم فنادق دبليو فعالية خاصة في إطار الاستعدادات لافتتاح أحدث فنادق باسم دبليو أبوظبي الواقع في جزيرة ياس خلال العام 2019، وتقام الاحتفالية على هامش سباق جائزة الاتحاد للطيران أبوظبي الكبرى للفورمولا1 وتتخللها مجموعة واسعة من العروض والتجارب المميزة.

وخلال الحدث سوف يتحول تراس “سكالي لايت” في فندق ياس أبوظبي في الفترة ما بين 22 و25 نوفمبر إلى ساحة احتفال استثنائية بحضور عدد من نجوم عالم الموسيقى وكوكبة من الفنانين الصاعدين والموهوبين، مع لمسات علامة دبليو المميزة، وذلك على مدى أربعة أيام مذهلة تحفل بالتجارب التفاعلية والعروض المميزة.

ويبرز من بين نخبة النجوم اسم آمبر مارك، فنانة البوب والآر آند بي ومؤلفة الأغاني والمنتجة العالمية الشهيرة، والتي تم التوقيع معها مؤخراً لتكون أول فنانة تتعاون مع استوديو التسجيلات التابع للعلامة دبليو، والذي يأتي كخطوة جديدة في إطار إنجازات العلامة المبتكرة والمتتابعة في عالم الموسيقى.

وفي معرض تعليقها، قالت كانديس دي كروز، نائب رئيس إدارة العلامات الفاخرة في ماريوت الدولية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “نعتقد أن سباق الفورمولا1 يمثل فرصةً مثاليةً لتجسيد ما ترمز إليه علامة دبليو المرموقة، وتجربةً مميزةً للتفاعل مع ضيوفنا من خلال ملامح الشغف التي ترسمها العلامة في مجالات التصميم والموسيقى والموضة، كما أنه يمهد الطريق أمام افتتاح فندق ‘دبليو أبوظبي – جزيرة ياس’ المرتقب”.

ويعتبر فندق ياس ابوظبي وجهةً استثنائية تستأثر مكانةً فريدةً من موقعه كأول فندق يطل على حلبة لسباقات الفورمولا1 على مستوى العالم، إذ يقع الفندق في قلب حلبة السباق ويطل على “حلبة مرسى ياس”، موفراً بذلك مقاعد صف أمامية تتيح مشاهدة بانورامية للفعالية الأكثر ترقباً.

وجرى تنظيم تجربة “دبليو بوب-أب” بهدف تسليط الضوء على هذا السحر المهيب وخصائص الجزيرة الصحراوية النابضة بالحياة، والتي تحرص دائماً على تجديد مفاهيمها وإعادة تعريف هويتها ضمن قوالب معاصرة ومواكبة لكل جديد.

وحافظت علامة دبليو منذ بداية تأسيسها على اسمها كمرادفٍ للشغف بالموسيقى والموضة والتصاميم الراقية، وقد بقيت هذه السمات طابعاً متأصلاً في جذور هويتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً