“Spotify – سبوتيفاي” تستعد للدخول في منافسة مُزدحمة في سوق الموسيقى الرقمية في المنطقة


عود الحزم

“Spotify – سبوتيفاي” تستعد للدخول في منافسة مُزدحمة في سوق الموسيقى الرقمية في المنطقة

لعدة ساعات فقط صباح اليوم، أتاحت خدمة Spotify السويدية للموسيقى الرقمية والتي تمتلك أكثر من 190 مليون مستخدم حول العالم صفحات للتسجيل بإستخدام الدعوات المُسبقة في عديد من دول المنطقة العربية شملت الإمارات، السعودية، مصر، الكويت، عمان، الاردن، لبنان، قطر، البحرين، المغرب، تونس والجزائر، قبل أن تزيل تلك الصفحات في وقت لاحق من اليوم. وبالرغم من …

alt

لعدة ساعات فقط صباح اليوم، أتاحت خدمة Spotify السويدية للموسيقى الرقمية والتي تمتلك أكثر من 190 مليون مستخدم حول العالم صفحات للتسجيل بإستخدام الدعوات المُسبقة في عديد من دول المنطقة العربية شملت الإمارات، السعودية، مصر، الكويت، عمان، الاردن، لبنان، قطر، البحرين، المغرب، تونس والجزائر، قبل أن تزيل تلك الصفحات في وقت لاحق من اليوم.

وبالرغم من أنه في الوقت الحالي لا يزال من غير الممكن للمُستخدمين في تلك الدول التسجيل في الخدمة، إلا أن الخطوة تأتي لتُؤكد على توقعات وأنباء غير رسمية ترددت على مدار الشهور الماضية تُؤكد على أن الخدمة ستكون متاحة في دول المنطقة قبل نهاية العام الحالي.

تنضم Spotify التي تُعد من بين أكبر خدمات بث الموسيقى الرقمية عبر الإنترنت في العالم إلى منافسة ساخنة بالفعل في هذا السوق في المنطقة العربية. وتكاد المنافسة في المنطقة حالياً تنحصر بين “أنغامي – Anghami” ، الخدمة اللبنانية الأصل التي تُعد الأكثر انتشاراً في المنطقة حالياً بعد تحالفها مع MBC ووصول عدد مُستخدميها إلى 55 مليون مُستخدم، و”ديزر – Deezer” وهي خدمة أجنبية انطلقت في فرنسا، ولكنها بدأت في الإنتشار في المنطقة مؤخراً خاصة بعد أن إستحوذت “المملكة القابضة” على حصة بالشركة تبلغ 266 مليون دولار في أغسطس الماضي.

في حين تُعد المنطقة من بين الأسواق الناشئة في مجال بث الموسيقى الرقمية عبر الإنترنت، إلا أن هذا السوق يحمل آفاقاً هائلة في المنطقة التي تجمعها لغة واحدة و سوق موسيقى مُشترك إلى مدى بعيد ما يجعل الفئة المُستهدفة كبيرة للغاية. ويُذكر هنا أن “أنغامي” كانت قد حققت أرباحاً تُقدر ب10 ملايين دولار عن العام 2016، ما يُؤكد على كون هذا السوق، وإن كان لا يزال في بدايات نموه، إلا أنه يمثل فرصة هائلة للتوسع في المُستقبل القريب.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً