تعرفوا الى مجموعة كائنات Hermès في الفضاءات


عود الحزم

تعرفوا الى مجموعة كائنات Hermès في الفضاءات

الألوان هي من يمنح المقتنيات هويتها وهي من يبث الحياة في السطوح الجامدة من حولنا. وهي المسؤولة عن إيقاد شعلة الحماسة والحيوية في هذا العالم. لقد احتفلت Hermès بالدور الذي تلعبه الألوان في تشكيل نظرتنا للعالم منذ عام 1837; حيث أن إرثها ينهل من طيف من الألوان لا ينتهي حدوده السماء. وتصطف مجموعة المقتنيات المنزلية في فسحة تضيئها ألوان رقيقة تسمح…

الألوان هي من يمنح المقتنيات هويتها وهي من يبث الحياة في السطوح الجامدة من حولنا. وهي المسؤولة عن إيقاد شعلة الحماسة والحيوية في هذا العالم. لقد احتفلت Hermès بالدور الذي تلعبه الألوان في تشكيل نظرتنا للعالم منذ عام 1837; حيث أن إرثها ينهل من طيف من الألوان لا ينتهي حدوده السماء. وتصطف مجموعة المقتنيات المنزلية في فسحة تضيئها ألوان رقيقة تسمح لهذه المقتنيات بالإعلان عن فرادة هويتها ورشاقة ألوانها وتصميمها الذي تدخل قدر كبير من الخيال في صياغته.

وبفضل اللمسات الفنية التي أسهم بها كل من شارلوت ماكاو برلمان وأليكسيس فابري فإن مجموعة الدار للمنازل 2018-2019 كائنات Hermès في الفضاءات Hermès Species of Spaces الكفيلة بإذهالنا قد قدر لها بأن ترى النور وتعرض من 8 نوفمبر حتى 17 نوفمبر الجاري في دبي مول بوتيك. أما المشهد العام فيتحول إلى حوار شيق: حيث تتراقص أشكال معمارية سويةً مع أجرام هندسية بمرحٍ وعفوية كما لو كانوا مجموعةً من الراقصين المحترفين. ويصبح هذا الخداع البصري جلياً للعين أكثر حين تتم مقارنته بابداعات المنزل. رغم أن الدقة والخيال يشكلان نقيضين في الحياة العادية، إلا أنهما يتناغمان بحيث يكمل واحدهما الآخر في تجسيد حقيقي لهوية .Hermès

نحن نشهد أوبريت غنائي يخلق أمام أعيننا… بين الأثات والإنارة، بين المقتنيات والمنسوجات، بين الأقمشة وورق الجدران ولوازم مائدة الطعام، بين المواد وصور الأشياء وألوانها. أياً تكن المواد التي صنعت منها معروضاتنا: الجلد أو الطلاء، الورق أو الخيزران أو الكشمير؛ فقد أولينا اهتماماً بالغاً بإبراز الجوهر الحقيقي لألوانها لدى قيامنا بترتيبها. إن أدق تفاصيل المقتنيات التي تمت صناعتها باليد كما في القطب التي تزين سروج الخيل أو المطرزات تثير أسئلة في عقل الناظر إليها على الرغم من صغر حجمها. وأما الرسومات التي اخترناها لتزين منتجاتنا فهي على الدوام تجمع بين الابهار والنقاء.

إن كائنات Hermès في الفضاءات تجعل مقتنياتكم بجميع أحجامها ومختلف الخبرات التي أصبحت في خلقها قادرة على النطق لتخبركم كيف بثت فيها الروح إثر مغامرة شيقة تزاوج فيها اللون مع المظهر، والكائنات السابحة في المدى.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً