«الرابطة الدولية» يضيء على تميّز الإمارات في الطاقة النووية السلمية


عود الحزم

«الرابطة الدولية» يضيء على تميّز الإمارات في الطاقة النووية السلمية

يختتم مؤتمر الرابطة الدولية للقانون النووي أعمال دورته الثالثة والعشرين في أبوظبي اليوم، وذلك بعد أربعة أيام سلط فيها الضوء على الإنجازات الفريدة والجهود التنسيقيّة المتميّزة للبرنامج النووي السلمي الإماراتي.

يختتم مؤتمر الرابطة الدولية للقانون النووي أعمال دورته الثالثة والعشرين في أبوظبي اليوم، وذلك بعد أربعة أيام سلط فيها الضوء على الإنجازات الفريدة والجهود التنسيقيّة المتميّزة للبرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وتم تنظيم المؤتمر من قبل الرابطة الدولية للقانون النووي للمرّة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، الذي استضافته مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بالشراكة مع مجموعة من الرعاة المحليين والدوليين، من بينهم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وحضر المؤتمر نخبة من المتخصصين بالشؤون القانونية، وممثلي الحكومات، والمسؤولين التنفيذيين والأكاديميين من قطاع الطاقة النووية السلمية حول العالم، من بينهم بيري لين جونسون المستشارة القانونية ومديرة مكتب الشؤون القانونية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وديفيد سكوت مستشار رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لحكومة أبوظبي، والدكتورة زوريانا فوفتشك مدير إدارة الشؤون القانونية في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وعبيد المطوع نائب المستشار العام لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وأشار المشاركون في الجلسة إلى أن دولة الإمارات برهنت ومن خلال هذا البرنامج على قدرتها والتزامها بتنويع مصادر الطاقة، كما أظهرت أعلى مستويات الشفافية فيما يخص العمليات التشغيلية، والتعاون الدولي، وتنمية الكوادر البشريّة المحليّة.

وخلال اليوم الافتتاحي للمؤتمر، نظّم مجلس براكة للشباب التابع لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية حلقة شبابيّة على هامش المؤتمر تحت عنوان «فجوة الطاقة.. الطريق نحو المستقبل».

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً