الميليشيا الإيرانية تحوّل مستشفى 22 مايو لثكنة عسكرية


عود الحزم

الميليشيا الإيرانية تحوّل مستشفى 22 مايو لثكنة عسكرية

في جريمة حوثية جديدة، وفيما تواصل القوات المشتركة تقدمها نحو المدخل الشمالي لمدينة وميناء الحديدة، اقتحمت عناصر الميليشيا الإيرانية مستشفى 22 مايو واحتجزت الأطباء والمرضى رهائن ودروعاً بشرية.تحوّل مستشفى 22 مايو الأهلي في الحديدة إلى ثكنة عسكرية، أمس، بعد أن نصبت ميليشيا الحوثي الإيرانية أسلحة ثقيلة فيها، وذلك وسط منطقة تعجُّ بالمدنيين.

في جريمة حوثية جديدة، وفيما تواصل القوات المشتركة تقدمها نحو المدخل الشمالي لمدينة وميناء الحديدة، اقتحمت عناصر الميليشيا الإيرانية مستشفى 22 مايو واحتجزت الأطباء والمرضى رهائن ودروعاً بشرية.تحوّل مستشفى 22 مايو الأهلي في الحديدة إلى ثكنة عسكرية، أمس، بعد أن نصبت ميليشيا الحوثي الإيرانية أسلحة ثقيلة فيها، وذلك وسط منطقة تعجُّ بالمدنيين.

وقالت مصادر طبية عاملة في المستشفى إن الميليشيا الموالية لإيران اقتحمت المكان واحتجزت الطواقم الطبية لاستخدامهم دروعاً بشرية.
كما شرعت الميليشيا الحوثية في نصب مدافع الهاون فوق سطح المستشفى، إضافة إلى بعض الغرف العلوية.
وناشدت الطواقم الطبية، من بينهم هنود وباكستانيون، المنظمات الدولية لإنقاذهم وإخراجهم من المستشفى.
ترويع المدنيين

على صعيد متصل بانتهاكات ميليشيا الحوثي الإيرانية اقتحم مسلحوها، عدداً كبيراً من المنازل في حي 7 يوليو، وقامت الميليشيا بإطلاق النار منها، فيما احتجزت السكان دروعاً بشرية، وسط حالة هلع وخوف بين المدنيين.

وكلما اشتد الضغط العسكري عليها، لجأت الميليشيا الإيرانية إلى المناطق السكنية ونصبت أسلحتها لتجنب قصفها من قبل قوات التحالف العربي.
انتهاكات جسيمة

وتعرّض الممارسات الحوثية المتعارضة مع القوانين الدولية، السكان للخطر حين تنفجر الذخائر والألغام التي يجري تفخيخ المناطق السكنية بها.
وتخوض قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بإسناد من قوات التحالف العربي، عملية عسكرية واسعة لاستعادة المدينة الاستراتيجية من المتمردين.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً