محمد بن زايد: نريد أن توقد شعلة التميز التربوي في سماء الخليج


عود الحزم

محمد بن زايد: نريد أن توقد شعلة التميز التربوي في سماء الخليج

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر تغريدة في حسابه الرسمي «تويتر» أمس، المعلمين راشد علي هاشم من دولة الإمارات العربية المتحدة وفوزية المغامسي من المملكة العربية السعودية لفوزهما المستحق بجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، مؤكداً أن الجائزة ستظل معين المعرفة الذي يرفد الميدان التربوي…

emaratyah

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر تغريدة في حسابه الرسمي «تويتر» أمس، المعلمين راشد علي هاشم من دولة الإمارات العربية المتحدة وفوزية المغامسي من المملكة العربية السعودية لفوزهما المستحق بجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، مؤكداً أن الجائزة ستظل معين المعرفة الذي يرفد الميدان التربوي بأعلامه ورواده، مشيراً إلى أن سقف طموحاتنا كبير ونريد للجائزة أن توقد شعلة التميز والحراك التربوي في سماء الخليج.
وأعلنت اللجنة العليا لجائزة «محمد بن زايد لأفضل معلّم خليجي»، في مؤتمر صحفي، عقد أمس في مقر الجائزة بأبوظبي، عن أسماء المعلمين الفائزين بالجائزة في دورتها الأولى، والتي تم إطلاقها بتوجيهات ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لتشمل عدداً من دول الخليج العربي.
وبحسب النتائج، فاز المعلم راشد علي هاشم مدرس مادة التربية الرياضية من دولة الإمارات، والمعلمة فوزية ظويهر المغامسي مدرسة مادة الرياضيات من السعودية، واللذان حصل كل منهما على مكافأة بمبلغ مليون درهم إماراتي، نظير تميزهما في تطبيق جميع المعايير المعتمدة في الجائزة، والتي تسهم في تحقيق الريادة التعليمية، ولكون مبادراتهم ساعدت في تطوير البيئة التعليمية، وتعتبر من الممارسات ذات القيمة المضافة.
كما أعلنت اللجنة حصول أفضل 20 معلماً ومعلمة شاركوا بالجائزة، على دورات تدريبية في رحلة إلى أعرق المؤسسات وبيوت الخبرة العالمية، بجانب تكريم أفضل مشاركتين، وجاءت من نصيب المعلمة هبة عبدالعزيز سالمين من دولة الكويت، وأمينة نبيل الرميحي من البحرين، حيث تحصل كل معلمة على مبلغ 100 ألف درهم نظير تميزها.
وشهد المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة، حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم المشرف العام للجائزة، والدكتور علي عبدالخالق القرني رئيس اللجنة العليا للجائزة، ومحمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي عضو اللجنة العليا للجائزة، وعبدالرحمن الحمادي نائب رئيس اللجنة العليا للجائزة، والدكتور حمد أحمد الدرمكي أمين عام الجائزة وأعضاء اللجنة العليا للجائزة.
وقال حسين الحمادي إن هذه الجائزة الاستثنائية والمتفردة في فكرها ورؤيتها وأهدافها، انبثقت عن رؤية ولي عهد أبوظبي النيرة، بضرورة تعزيز الحراك التعليمي الفاعل، وتوثيق ذلك بالخطط والبرامج والمبادرات النوعية التي تصب في هذا التوجه.
من جانبه، هنأ الدكتور علي عبدالخالق القرني، الفائزين بالجائزة، قائلاً: «نبارك للمعلمين الفائزين بالجائزة، التي تأتي ثمرة رعاية دائمة وكريمة من لدن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».
وأعتبر أن الجائزة انبثقت عن إيمان راسخ بأهمية تعزيز الجهود التي تصب في خانة بناء منظومات تعليمية، يشكل المعلم العمود الفقري لها، وأساس أي بناء سليم لمخرجات تعليمية تقود مستقبل أوطاننا نحو المقدمة. وأكد أن الجائزة تعد من الجوائز الرائدة عربياً لما لها من أهمية كبيرة في توثيق حالة جديدة من التميز في مهنة التعليم، ودفع الجهود نحو تطور المعلم مهنياً.
وقال محمد خليفة النعيمي، إن الجائزة وضعت نهجاً تربوياً أصيلاً يستند إلى أفضل المعايير والمرتكزات التي من خلالها تتطلع القيادة الرشيدة إلى إيجاد حراك تعليمي فاعل محلياً وكذلك في دول الخليج العربي .
وفي سياق متصل، أعلنت اللجنة العليا عن إطلاق الدورة الثانية لجائزة «محمد بن زايد لأفضل معلّم خليجي»، والتي تبدأ من تاريخ 6 نوفمبر/‏ تشرين الثاني الحالي، وتستمر حتى 3 مارس/‏ آذار للعام 2019، حيث حرصت اللجنة على الإضافة والتطوير فيها من خلال إدخال معايير جديدة.
وبلغ عدد المعلمين الذين تقدموا لجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، في دورتها الماضية حوالي 1000 معلم ومعلمة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، خضع 680 معلماً ومعلمة منهم للتقييم، واستحق الفوز بالجائزة المعلمين راشد علي هاشم من مدرسة المعتصم في أبوظبي والمعلمة فوزية المغامسي من المملكة العربية السعودية، لاستيفائهما كافة المعايير الخمسة للجائزة.
وشملت قائمة المعلمين الحائزين على أفضل مشاركة بالجائزة كلا من، راشد علي هاشم/‏ الإمارات، فوزية ظويهر المغامسي/‏ السعودية، ليلى عبيد اليماحي/‏ الإمارات، منصور بن عبدالله المنصور/‏ السعودية، سمية عيسى الشحي/‏ الإمارات، موزة محمد راشد الحفيتي/‏ الإمارات، عائدة محمد العتيبي/‏ السعودية، نورة بنت صالح الذويخ/‏ السعودية، ناعمة محمد الحبسي/‏ الإمارات، علياء مصبح القايدي/‏ الإمارات، لولوه علي بن دهيم/‏ السعودية، هبة عبدالعزيز سالمين/‏ الكويت، شيخة إبراهيم الرميثي/‏ الإمارات، أحمد حسين المالكي/‏ السعودية، سلطان سلمان العنزي/‏ السعودية، أمينة نبيل الرميحي/‏ البحرين، منيرة خالد الزياني/‏ البحرين، فاطمة سالم رجب/‏ البحرين، بدور عبدالعزيز المجادي/‏ الكويت وسمية الدسوقي/‏ البحرين.
راشد هاشم
حصل المعلم راشد علي هاشم – مدرس مادة التربية الرياضية في مدرسة المعتصم بأبوظبي- على 3 شهادات أكاديمية في ثلاثة تخصصات مختلفة (بكالوريوس، ماجستير ودكتوراه) ويتحدث بعدة لغات هي: العربية، الإنجليزية، الروسية والفرنسية، ولديه أبحاث منشورة وأوراق عمل تم تقديمها في مؤتمرات دولية عديدة.
ويعتبر راشد أول من أسس مركز صناع العقول ويتكون من 7 مختبرات لجميع فئات الطلبة، هي: مختبرات دعم الخدمة الوطنية، الطاقة الحركية، فرط الحركة ومختبر جيم التعليمي، كما شارك معلمي الرياضيات واللغة العربية واللغة الانجليزية في تعليم فئة من الطلبة ممن يعانون فرط الحركة (صعوبات تعلم)».
فوزية المغامسي
فوزية المغامسي، مدرسة مادة الرياضيات من المملكة العربية السعودية، في المدرسة الثانوية السادسة والخمسين، حاصلة على جوائز تربوية عدة منها، جائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء التعليمي، والوسام الذهبي على مستوى جدة، وغيرهما من الجوائز الأخرى، من أبرز المبادرات الخاصة بها، مبادرة في نشر ثقافة القراءة من خلال مشروع «جدة تقرأ» ولديها شهادات مشاركة عدة، في تقديم أوراق عمل مثل منتدى التعليم العالمي بدبي، ومبادرة تدريب عن بعد على المستوى الإقليمي، حيث قامت بتدريب معلمي ومعلمات دولة الكويت.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً