كيف تقوين شخصيتك أمام الرجل

كيف تقوين شخصيتك أمام الرجل

ليس الرجل هو فقط المطالب بامتلاك شخصية قوية؛ بل إنّ المرأة يجب أن تمتلك ذات القوة في شخصيتها، لأنها بذلك ستثبت حضورها في مجتمعها الكبير، وعالمها الصغير. كما أنّ الشخصية القوية للمرأة تساعدها على مواجهة العقبات التي تعترضها على الصعيدين الشخصي والاجتماعي. وفي الغالب يميل بعض الرجال إلى الأنثى التي تتمتع بشخصية قوية وحضور مميز، ويفضل…

ليس الرجل هو فقط المطالب بامتلاك شخصية قوية؛ بل إنّ المرأة يجب أن تمتلك ذات القوة في شخصيتها، لأنها بذلك ستثبت حضورها في مجتمعها الكبير، وعالمها الصغير. كما أنّ الشخصية القوية للمرأة تساعدها على مواجهة العقبات التي تعترضها على الصعيدين الشخصي والاجتماعي. وفي الغالب يميل بعض الرجال إلى الأنثى التي تتمتع بشخصية قوية وحضور مميز، ويفضل الارتباط بها.

وإن كنتِ سيدتي لا تمتلكين هذه الشخصية سنقوم ومن خلال السطور التالية بمساعدتك على اكتسباها لتبهري شريك حياتكِ، ونصفكِ الثاني بما تتمتع به شخصيتكِ من قوة.

الرجل والمرأة القوية

alt

بداية تخبرنا المستشارة الاجتماعية “فوز بن عبود” بأنه ليس إلزامًا على الرجل أن يحب المرأة ذات الشخصية القوية، بل يجب على المرأة أولًا أن تحب هي ذاتها، وتعمل على تطوير نفسها، وتحسين جودة حياتها لتبني كيانًا يمثلها ولا تكون تابعة للرجل ولكن مكملة لنصفه الآخر، ومجمّلة لحياته؛ فالشريك بالنسبة للمرأة ذات الشخصية القوية يأتي في المرتبة الثانية لأولوياتها.
وتبين الأستاذة “فوز” بأنّ المرأة ذات الشخصية القوية لديها اعتداد بتقدير ذاتها، وثقة بنفسها لذلك فإنّ هذه الشخصية القوية من النساء لها مواصفات مميزة جدًا لاختيار الشريك المناسب الذي يتوافق معها.
وتوضح المستشارة الاجتماعية بأنّ الرجل يظهر إعجابه التام بالمرأة ذات الشخصية القوية لما لها من حضور متميز ولكن على الأغلب يبتعد عن الارتباط بها مهما أذهلته، ورغم امتداحه لها في أي مناسبة، إلا أنه يخاف من فكرة الارتباط بها؛ لأنه لا يستطيع فرض سيطرته عليها وهذا ينافي مفاهيم الرجولة التي تربى عليها، حتى وإن كان غير مؤمن بها.

مواطن القوة لدى المرأة

alt

تكمن مواطن القوة في شخصية المرأة بحسب رأي الأستاذة “فوز” بإلمامها بمهارات حل المشكلات والتصدي للأزمات بحلول إبداعية، كما أنها تكون متمردة على العادات والتقاليد في حدود حفظ حيائها وعدم تجاوز الخطوط الحمراء.

كيف تقوي المرأة من شخصيتها أمام شريكها؟

alt

تخبرنا الأستاذة “فوز” بأنّ المرأة تستطيع أن تقوي من شخصيتها من خلال قراءتها لكتب متخصص في مجال مواصفات ومعايير الشخصية القوية، وحضور البرامج والدورات التطويرية المختصة بإدارة المشاعر وصناعة القادة والقرار.
وأيضًا من خلال اعتمادها على ذاتها، والاتصاف بالحكمة والعقلانية، وأن تحتفظ لنفسها ببعض الخصوصية، وتكون واعية بحقوقها، وتحافظ على كرامتها بألا تعطي الفرصة للرجل من أن يقلل من شأنها، ويدمر معنوياتها.

هل يقبل الرجل تغيير المرأة لشخصيتها؟

alt

تشير المستشارة الاجتماعية إلى أنّ بعض النساء يكتسبن بعض القوة بعد ارتباطهنّ، وقد تنتقل شخصيتهنّ من الضعيفة إلى القوية، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل سيقبل الرجل هذا التغيير، ويرضى بإكمال حياته مع امرأة اتصفت بالقوة فجأة؟
تقول الأستاذة “فوز”:” إذا لم يكن لدى الرجل مساحة القبول بالآخر والرضا بقوة شخصية المرأة الرائدة ذات الشخصية القوية فلن يتم الارتباط؛ فالرجل عامة يحب المرأة التابعة له حتى يفرض نفسه وهيمنته عليها، أما الرجل ذو الشخصية الوسطية فيفتخر بالارتباط بالمرأة ذات الشخصية القوية لأنه يعتمد عليها، ويذهل بحكمتها وينبهر بقوة حضورها، ويبارك استقلاليتها، ويحترم كيانها، ويقدس دورها ومكانتها. لذا يعدها بمثابة مرجعًا له في أغلب الأمور الحياتية، كما أنه يرى في هذا المرأة الشريك الناجح الذي سيبني معه حياة مثالية”.

نصائح قيمة للمرأة ذات الشخصية القوية
تنصح الأستاذة “فوز” المرأة بأنه في حال توافقت وتماثلت وتطابقت شخصيتها القوية مع شخصية الرجل فإنه سيعتبر شريكًا ناجحًا وزوجًا مثاليًّا؛ لأنه سيتقبلها كما هي، وسيكونان مكملان لبعضهما البعض، أما إذا كان رجعيًّا متمسكًا بالمفاهيم الحجرية للرجولة فإنّ المرأة ذات الكيان المستقل لا تناسبه، بل تلزمه تلك المرأة التي تعيش في الظل.
تعرفي إلى أي النساء تنتمين
تشير المستشارة الاجتماعية إلى أنّ النساء لسن نوعًا واحدًا؛ فهناك المرأة الحالمة والشاعرة والتي تعيش في حقل الشباب والنضارة الدائمة.
المرأة الذكية المتحدثة: وهي تلك التي تتميز بلباقة وسرعة البديهة والتركيز.
المرأة الضعيفة: هي التي تستمتع بضعفها، وليس لديها مانع من أن تكون تابعة للرجل بل إنها تسعد بالعيش في ظله.
المرأة العملية: وهي التي تركز على تحقيق الأهداف والطموحات.
المرأة العصبية: التي تنفعل عند أي موقف، وتتعامل باستفزاز مع كل من يؤذيها.
المرأة الحليمة: وهي ذات حكمة واتزان، لكن يجب أخذ الحذر منها إذا غضبت.

همسة
يجب عليكِ عزيزتي الأنثى أن تكوني ذات ثقة بنفسكِ، وتؤمنين بذاتكِ، ولا تترددي أمام شريكك في اتخاذ أي قرار تريدينه، وكوني متأكدة بأنكِ متى ما كنت واثقة بنفسكِ ستستطيعين أن تنمي شخصيتكِ وتطوريها فتنال ثقة حبيبكِ وتقديره لكِ.
كما أنّ جمال مظهركِ وأناقتكِ وترتيبكِ لنفسكِ، وطريقة كلامكِ ورقتكِ وأنوثتكِ الطاغية كلها أمور تجعل منكِ امرأة قوية تستطيع إقناع نصفها الآخر بآرائها المنطقية وبذلك لا يكون أمامه إلا أن يقبل.
واعلمي أنّ اتصافكِ بالشخصية القوية المصحوبة باللطف الكبير والنعومة واللباقة تجعل من شخصيتكِ شيئًا مقبولًا للرجل، ومقنعة؛ فالرجل يكره المرأة المتسلطة لكنه يحب المرأة القوية بطريقة لبقة، لذلك على المرأة أن تكون صاحبة شخصية قوية ولبقة بأن تستمع وتصمت أثناء حديث زوجها، وألا ترفع صوتها فوق صوته، وأن تتكلم وتبدي رأيها بطريقة لطيفة جدًا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً