دبي | شاب يدفع الدية عن نزيلة في سجن ويعرض عليها الزواج

دبي | شاب يدفع الدية عن نزيلة في سجن ويعرض عليها الزواج

فوجئت نزيلة في سجن دبي للنساء بعرض زواج من شاب أبدى كل الاستعداد للاقتران بها وهي خلف القضبان، ودفع «الدية» عن جريمة سجنت بسببها . وكانت الشابة العربية التي تدعى “نورا” تزوجت وهي عمرها 21 عاما برجل يكبرها بـ 16 عام ومتزوج من آخرى ولديه 3 أبناء وعقب أن علمت زوجته الأولى بزواجه منها رحلت إلى بلدها وتركت له 3 أبناء ، ما جعله يعهد…

ff-og-image-inserted

فوجئت نزيلة في سجن دبي للنساء بعرض زواج من شاب أبدى كل الاستعداد للاقتران بها وهي خلف القضبان، ودفع «الدية» عن جريمة سجنت بسببها .

وكانت الشابة العربية التي تدعى “نورا” تزوجت وهي عمرها 21 عاما برجل يكبرها بـ 16 عام ومتزوج من آخرى ولديه 3 أبناء وعقب أن علمت زوجته الأولى بزواجه منها رحلت إلى بلدها وتركت له 3 أبناء ، ما جعله يعهد لزوجته الشابة الجديدة بتربيتهم ، وسارت الأيام وأنجبت الشابة أيضا طفل ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان .

تقول النزيلة أن في أحد الأيام سقطت طفلة زوجها من على الدراجة في المنزل وهي مضرجة بالدماء ما جعلها تهرول مع الخادمة وتتصل بزوجها لكن الطفلة توفيت قبل وصولها إلى المستشفى وعندما علمت أمها بما حدث اتهمتها بالتسبب في مقتلها ولعدم وجود شاهد على واقعة سقوط الطفلة قضت المحكمة بسجنها 10 سنوات وإلزامها بدفع الدية لأسرة الطفلة ، لكن الصدمة جاءت بتخلي زوجها عنها واقتناعه بإهمالها في حادث ابنته .

وأضافت النزيلة أنها صدمت في البداية وتألمت لكنها تقبلت الوضع فيما بعد، وحفظت القرآن الكريم لتخفض مدة سجنها إلى النصف، وبدأت تقضي وقتاً طويلاً في قراءة الكتب وتعلم حرف يدوية مختلفة وتساعد النزيلات الأخريات وتنفذ كل ما يطلب منها، الأمر الذي منحها حسن السيرة والسلوك طوال مدة إقامتها في السجن، وبعد خمس سنوات طلب منها دفع الدية كي تتمكن من الخروج، لكن زوجها كان تخلى عنها، وكذلك عائلتها التي لا تملك المبلغ المطلوب.

وأشارت إلى أنها تعرفت إلى إحدى الموظفات في جمعية خيرية لطلب المساعدة خلال لقاء في السجن ، لكن الموظفة نقلت قصتها الدرامية إلى شقيقها ، الذي تعاطف معها وتواصل مع عائلتها في بلدها واقتنع بصدقها ثم قرر دفع الدية عنها وعرض عليها الزواج لاحقا .

وأضافت الشابة : «لم أصدق طلبه في البداية، وفوجئت به، فهل يعقل أن يتزوج مسجونة، وهل سيقبل أن يرتبط اسمه باسمي؟ وبعد تردد وتفكير وافقت على طلبه بعد انفصالي رسمياً عن زوجي الذي لم أره منذ سنين، وتزوجت بالفعل وأنا الآن سعيدة ببداية حياة جديدة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً