«منتدى شباب العالم» يحتفي بالمؤسس زايد


عود الحزم

«منتدى شباب العالم» يحتفي بالمؤسس زايد

استقبل عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وذلك بالتزامن مع أعمال منتدى شباب العالم الذي يقام في شرم الشيخ.نقل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،…

emaratyah
استقبل عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وذلك بالتزامن مع أعمال منتدى شباب العالم الذي يقام في شرم الشيخ.
نقل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى عبد الفتاح السيسي و تمنياتهما لجمهورية مصر العربية وشعبها بكل تقدم و ازدهار.
من جانبه رحب الرئيس المصري بسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وحمله تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الامارات وشعبها بكل خير وتقدم وللعلاقات الأخوية المزيد من النمو والرفعة.
و أعرب سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن تعازيه للرئيس المصري في ضحايا العمل الإرهابي الآثم الذي وقع يوم الجمعة الماضي في محافظة المنيا وراح ضحيته أبرياء، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.
وتبادل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وعبد الفتاح السيسي الأحاديث الودية التي تعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها إلى آفاق أرحب وأوسع، و أكد سموه أن العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين هي علاقات تاريخية ووطيدة أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويواصل مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشدداً على أن تلك العلاقات تقوم على أسس من التضامن والعمل من أجل ترسيخ أمن واستقرار المنطقة.
وأشار سموه في هذا الإطار إلى ما تمثله مصر كركيزة أساسية لاستقرار وأمن المنطقة العربية، مؤكداً الحرص على الاستمرار في دفع وتعزيز آليات التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين اللذين تجمعهما روابط مودة وأخوة وثيقة.
من ناحيته أشاد الرئيس المصري بالدور الداعم والبناء الذي تقوم به دولة الإمارات تجاه مصر، وثمن تطور العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي أصبحت نموذجا للتنسيق والتشاور في مواجهة التحديات المختلفة .. وأكد في هذا الصدد حرص مصر على مواصلة تعزيز أطر التعاون المشترك مع الإمارات في شتى المجالات.
حضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية المصري واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية وجمعة مبارك الجنيبى سفير الإمارات لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.
كان سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان قد وصل في وقت سابق أمس إلى مدينة شرم الشيخ وكان في استقباله اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.
من جهة أخرى، احتفى «منتدى شباب العالم» في نسخته الثانية، التي تُعقد بمدينة شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه؛ وذلك عرفاناً بمواقفه الوطنية والعربية، ورؤيته الثاقبة، وحكمته كأحد الزعماء المؤثرين عالمياً؛ لما حققه لوطنه وأمته من إنجازات تاريخية.
وتسلّم سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، درع التكريم التذكارية، الذي قدمه «منتدى شباب العالم»؛ كرد جميل للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ولأعماله الكبيرة، وقيمه النبيلة، التي آمن بها، ورسخها في نفوس شعبه، ولدوره في تأسيس دولة الاتحاد، وحرصه على تبوء دولة الإمارات المكانة المرموقة بين دول العالم.
وكان شباب المنتدى قد أعلنوا عقب انتهاء جلسة «نموذج محاكاة القمة العربية الإفريقية»، التي عقدت بحضور الرئيس المصري وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن توصيات بتكريم ثلاث شخصيات تاريخية، رسمت بمواقفها العظيمة تغيرات جوهرية لصالح بلدانهم؛ وتم اختيار شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والراحل نيلسون مانديلا، والرئيس الراحل محمد أنور السادات.
وتم، خلال الجلسة، عرض فيلم وثائقي يروي قصة الزعماء الثلاثة، الذين ولدوا في نفس الفترة، وحققوا إنجازات عظيمة لبلدانهم.
وسرد الفيلم صفات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسيرته الحافلة بالعطاء والبذل والتسامح، فكان نموذجاً للقائد الملهم الحكيم والكريم، الذي وظف هذه الصفات؛ لخدمة قضايا وطنه وشعبه وأمته، وخلد سيرته وعبقريته ليس في المنطقة؛ بل في العالم أجمع.
وأعرب سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن تقديره ل«شباب المنتدى»، وحرصهم على تكريم المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في لفتة وفاء لمسيرته، وعرفاناً لما قدمه من إسهامات ومبادرات لصالح وطنه وشعبه.
كما قدم سموه شكره إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على رعايته لهذا المنتدى العالمي، الذي يعقد في مدينة شرم الشيخ، مشيداً سموه بمستوى التنظيم، الذي تقوم به الكوادر الشبابية المصرية الواعدة. وأعرب سموه عن سعادته بالمشاركة في هذا التجمع الشبابي المتميز من جميع أنحاء العالم، وهي فرصة ثمينة للالتقاء ببعضهم، والتعرف إلى الأفكار والطموحات، التي تجمعهم؛ للارتقاء بمجتمعاتهم وأوطانهم..متمنياً لهم النجاح والتوفيق والاستفادة من محاور النقاش، التي يتناولها المنتدى.
حضر الجلسة شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية إلى جانب عدد من المسؤولين. (وام)

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً