الحكم بسجن زعيمة المعارضة في البيرو

الحكم بسجن زعيمة المعارضة في البيرو

أصدر القاضي ريتشارد كونسيبسيوني، حكماً أخيراً، بحق زعيمة المعارضة البيروفية كيكو فوجيمورو يقضي بسجنها ثلاثة أعوام بانتظار محاكمتها في قضية فساد. ووجهت اتهامات في الآونة الأخيرة إلى فوجيمورو بزعم أنها تلقت مبلغ 1.2 مليون دولار على شكل رشا من شركة البناء البرازيلية العملاقة «أودبريخت»، وذلك في العام 2011.

أصدر القاضي ريتشارد كونسيبسيوني، حكماً أخيراً، بحق زعيمة المعارضة البيروفية كيكو فوجيمورو يقضي بسجنها ثلاثة أعوام بانتظار محاكمتها في قضية فساد. ووجهت اتهامات في الآونة الأخيرة إلى فوجيمورو بزعم أنها تلقت مبلغ 1.2 مليون دولار على شكل رشا من شركة البناء البرازيلية العملاقة «أودبريخت»، وذلك في العام 2011.

وعلى الرغم من نفي فوجيمورو الاتهامات الموجهة إليها واعتبارها ذات دوافع سياسية، إلا أن القاضي كونسيبسيوني أكد وجود «اشتباه خطير» بضلوع كيكو بإدارة «منظمة إجرامية تابعة» لحزب القوة الشعبية الذي تترأسه.

وأودعت فوجيمورو السجن بعد مثولها أمام المحكمة وصدور حكم القاضي بحقها.

ومن المتوقع أن يستأنف محاموها الدعوى، سيما أن كيكو المتهمة البالغة من العمر 43 عاماً سبق أن أمضت أسبوعاً كاملاً في السجن قبل أن يطلق سراحها.

وكانت فوجيمورو قد خسرت الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية عامي 2011 و 2016 على الرغم من فوز حزبها بغالبية الأصوات وسيطرته على الكونغرس.

وقد شهد العام الماضي موجة عارمة من الاحتجاجات الشعبية ضد حزب فوجيمورو، علماً أن والدها، ألبرتو فوجيمورو رئيس البيرو الأسبق البالغ اليوم من العمر 80 عاماً يمضي سنوات محكوميته في السجن والتي تمتد 25 عاماً بتهمة الإساءة لحقوق الإنسان.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا العام، قدم رئيس البيرو السابق بيدرو بابلو كوشينسكي استقالته من المنصب على وقع الفضيحة المتصلة بقضية أودبريخت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً