نظارات ذكية تُتابع حركة العين يمكن استخدامها في مجال ألعاب الفيديو


عود الحزم

نظارات ذكية تُتابع حركة العين يمكن استخدامها في مجال ألعاب الفيديو

ابتكر باحثون في بريطانيا نظارات ذكية تعمل بدون بطاريات يمكنها تتبُع حركة العين، ومن الممكن استخدامها في مجال ألعاب الفيديو التي تعتمد على تقنيات الواقع الافتراضي. ومن المعروف أن النظارات الذكية التي تتبع حركة العين لم تدخل في مجال تقنيات الواقع الافتراضي بسبب ارتفاع تكلفتها وزيادة كمية الطاقة التي تستهلكها.، ولكن مختبر “دارت نيتس”، بجامعة دارتماوث …

نظارات ذكية تُتابع حركة العين يمكن استخدامها في مجال ألعاب الفيديو

ابتكر باحثون في بريطانيا نظارات ذكية تعمل بدون بطاريات يمكنها تتبُع حركة العين، ومن الممكن استخدامها في مجال ألعاب الفيديو التي تعتمد على تقنيات الواقع الافتراضي.

ومن المعروف أن النظارات الذكية التي تتبع حركة العين لم تدخل في مجال تقنيات الواقع الافتراضي بسبب ارتفاع تكلفتها وزيادة كمية الطاقة التي تستهلكها.، ولكن مختبر “دارت نيتس”، بجامعة دارتماوث البريطانية، نجح في تطوير نظارات ذكية تعمل عن طريق الأشعة تحت الحمراء ومجموعة من الأقطاب الثنائية الضوئية، وهي تتيح مراقبة حركات العين وتسمح بالتحكم عن بعد في المنظومات الإلكترونية.

ومن الممكن استخدام النظارات الذكية في مراقبة المؤشرات الصحية للانسان.

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث تشيا زوا المتخصص في مجال علوم الحاسبات بجامعة دارتماوث قوله إن النظارات الجديدة تمثل “تطورا مثيرا لهواة الألعاب والمطورين وغيرهم من مستخدمي هذه النوعية من الأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء”.

وأضاف أن هذه النظارات تمثل “أول جهاز من نوعه يمكنه مراقبة حركة العين ومن الممكن تركيبه على نظارات الرؤية التي نستخدمها في حياتنا اليومية ويعمل بدون بطاريات”.

وتعتمد التقنية الجديدة التي توصل إليها فريق البحث في دارتماوث على استخدام الأشعة تحت الحمراء لتسليط الضوء على العين من زوايا مختلفة ثم التقاط الضوء المنعكس على الأقطاب الضوئية، مما يتيح إمكانية مراقبة حركة العين دون الحاجة إلى استخدام كاميرات خاصة.

وأكد فريق الدراسة أن كمية الطاقة اللازمة لتشغيل هذه التقنية ضئيلة للغاية، ويمكن الحصول عليها عن طريق مصادر الإضاءة داخل الغرف.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً