علاجات طبيعية لمكافحة مرض المبيضات المهبلي


عود الحزم

علاجات طبيعية لمكافحة مرض المبيضات المهبلي

مرض المُبْيَضَّات المهبلي هو داء حميم يؤثر على النساء بشكل متكرر وشائع ويحدث نتيجة فرط نمو الفطريات المُبْيَضَّات وهو فطر من نوع الخمائر ويعيش على الجسم كله خاصة في المناطق الرطبة والحارة ويتكاثر في حالات مختلفة وضمن ضروف معينة ويؤثر على الأغشية المخاطية للمهبل ويسبب الحكة والتهيج في الجزء الداخلى من العضو التناسلي والجفاف وإفرازات بيضاء كثيرة، هذه الأعراض…

علاجات طبيعية لمكافحة مرض المبيضات المهبلي

مرض المُبْيَضَّات المهبلي هو داء حميم يؤثر على النساء بشكل متكرر وشائع ويحدث نتيجة فرط نمو الفطريات المُبْيَضَّات وهو فطر من نوع الخمائر ويعيش على الجسم كله خاصة في المناطق الرطبة والحارة ويتكاثر في حالات مختلفة وضمن ضروف معينة ويؤثر على الأغشية المخاطية للمهبل ويسبب الحكة والتهيج في الجزء الداخلى من العضو التناسلي والجفاف وإفرازات بيضاء كثيرة، هذه الأعراض بدورها تسبب خلل في درجة حموضة الفلورا الميكروبية في المنطقة ، مما يعزز انتشار الكائنات الدقيقة المعدية، و على الرغم من أن مرض المُبْيَضَّات لا يشكل خطورة كبيرة ومع ذلك فمن المهم جدًا اتباع علاج لتخفيف الأعراض وتجنب المضاعفات. وفيما يلي نذكر بعض العوامل التي تؤدى لحدوث هذا الداء الذي يصيب 90% من السيدات خاصة في العقد الثاني من العمر مع باقة من العلاجات الطبيعية الممتازة لتخفيف الأعراض.

مرض المُبْيَضَّات : الأسباب والأعراض

المُبيَضّة البيضاء هي عبارة عن كائن دقيق مسؤول عن داء المبيضات المهبلي ويتواجد هذا الميكروب في أجزاء مختلفة من الجسم بما في ذلك المنطقة الحميمة ويتدخل في آليات الدفاع. من خلال العمل مع البكتيريا المسماة العصية اللبنية ينتج هذا الكائن الدقيق حمضًا يحافظ على توازن درجة الحموضة المهبلية ويساعد في منع العدوى ومع ذلك يمكن لبعض العوامل الداخلية والخارجية تعطيل هذا التوازن بما يؤدى إلى تسهيل عملية تطور داء المبيضات المهبلي.

العوامل المسببة لداء المبيضات المهبلي

تتمثل أبرز العوامل المؤدية لنمو البكتيريا المفرط في المهبل وحدوث اختلالات في درجة الحموضة كما يلي :

  • تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة.
  • سوء التغذية واستهلاك كميات مفرطة من السكر .
  • اهمال روتين النظافة.
  • الملابس الضيقة جدا أو الرطبة.
  • التوتر المستمر.
  • علاج الاستروجين أو تقلبات هرمون الاستروجين.
  • اختلال في نظام المناعة.
  • اضطراب معدلات السكر في الدم.

أعراض داء المبيضات المهبلي

تختلف أعراض داء المبيضات المهبلي حسب درجات الاصابة وتشمل عموما ما يلي :

  • حكة وتهيج في المهبل.
  • حرقة أثناء التبول أو أثناء الجماع.
  • طفح مهبلي.
  • الافرازات المهبلية المائية.
  • تدفق مهبلي سميك وأبيض مثل كتل الحليب.

داء المبيضات المهبلي: العلاجات الطبيعية

الوصفات الطبيعية المذكورة في ما يلي فعالة جدا في علاج داء المبيضات المهبلي ذو الخطورة المعتدلة.

هذه العلاجات تقلل من الأعراض وتساعد على استعادة درجة الحموضة في منطقة المهبل بما يساعد على وقف نمو الفطريات.

1. زيت جوز الهند

يحتوى زيت جوز الهند على نسبة عالية من الأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة التي تشكل واحدًا من أفضل البدائل الطبيعية لوقف نمو الفطريات.

يساعد حمض اللوريك الموجود في هذا الزيت على تقوية جهاز المناعة وعلى تعزيز وظيفته ضد مختلف العوامل المعدية.

طريقة الاستعمال :

  • تناولى ملعقة طعام من زيت جوز الهند العضوي في اليوم.
  • ضعى كمية صغيرة من زيت جوز الهند على الأجزاء الخارجية من المهبل.
  • كررى العلاج إلى أن تشعرى بتحسن.

2. الثوم

يتميز هذا العنصر بخصائصه المضادة للميكروبات والتي تمنع نمو الفطريات والبكتيريا وتساعد على تخفيف أعراض الالتهابات في المنطقة الحميمة.

يحتوي الثوم على العديد من الأحماض المضادة للفطريات مثل الكبريت ، الذي يهاجم الفطريات المسؤولة عن داء المبيضات بصورة مباشرة ويساعد في السيطرة على التدفق الزائد والحكة.

طريقة الاستعمال :

  • نستهلك اثنين أو ثلاثة فصوص من الثوم الخام في اليوم.
  • اسحقي الثوم وامزجيه مع الماء ثم استعمليه لغسل المنطقة الحميمية.

3. خلاصة بذور الجريب فروت

تحتوى ثمرة الجريب فروت على جملة من الأحماض الطبيعية والمضادات الحيوية الطبيعية ومضادات الفطريات التي تعمل على تخفيف تهيج المهبل وتمنع نمو الفطريات.

طريقة الاستعمال :

  • ميعي عشرة قطرات من خلاصة الجريب فروت في وعاء من الماء الدافئ.
  • استخدمي الماء المتحصل عليه لشطف المنطقة الحميمية.
  • كرري العملية مرتين في اليوم.

4. زيت الليمون

يتميز هذا الزيت العطري بخصائصه المضادة للفطريات التي تعمل على وقف العدوى التي تسببها البكتيريا في المنطقة الحميمة.

طريقة الاستعمال :

  • امزجى عشرين قطرة من هذا الزيت مع بضعة سنتات من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.
  • ضعى هذا الخليط على الأجزاء الخارجية من المهبل.

5. الألوة فيرا

يحتوي هذا المكون على الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة والإنزيمات التي تساعد على استعادة الرقم الهيدروجيني للمهبل. هذه المكونات تساعد على وقف النمو غير المنضبط للفطر المسؤول عن داء المبيضات حيث تعتبر الألوة فيرا مثالية لتخفيف الالتهاب وتهدئة الحكة.

طريقة الاستعمال :

  • ضعي القليل من الألوة فيرا على الأجزاء الخارجية من المهبل.
  • يمكنك حسب الرغبة استهلاك ملعقتين من عصير الصبار أو إعداد مزيج من عصير الألوة فيرا وعصير أحد الحمضيات.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً