تعاون ستيفن سبيلرغ وأوبرا وينفري لإنتاج فيلم غنائي


عود الحزم

تعاون ستيفن سبيلرغ وأوبرا وينفري لإنتاج فيلم غنائي

تسعى شركة وارنر بروز لإنتاج وتطوير نسخة سينمائية غنائية من العرض المسرحي الحائز على جائزة توني للعروض المسرحية “اللون الأرجواني”، المقتبس من الرواية الحائزة على جائزة بوليتزر للأعمال الأدبية، للكاتبة والروائية الشهيرة أليس والكر، بالتعاون مع المخرج العالمي ستيفن سبيلرغ والإعلامية أوبرا وينفري. تجسد قصة الفيلم حكاية انتصار لسيدة سوداء تدعى “سيلي”، على محنتها التي امتدت لعقود من الزمن، في…

المنتج كوينسي جونز والمخرج ستيفن سبيلرغ وأوبرا وينفري


تسعى شركة وارنر بروز لإنتاج وتطوير نسخة سينمائية غنائية من العرض المسرحي الحائز على جائزة توني للعروض المسرحية “اللون الأرجواني”، المقتبس من الرواية الحائزة على جائزة بوليتزر للأعمال الأدبية، للكاتبة والروائية الشهيرة أليس والكر، بالتعاون مع المخرج العالمي ستيفن سبيلرغ والإعلامية أوبرا وينفري.

تجسد قصة الفيلم حكاية انتصار لسيدة سوداء تدعى “سيلي”، على محنتها التي امتدت لعقود من الزمن، في ظل معاناتها من الفقر المدقع وتعرضها للاضطهاد والعنف النفسي الشديد بسبب لونها وجنسها، الأمر الذي كان بمثابة لعنة تلاحقها، حيث تعرضت للاغتصاب والمعاملة الوحشية من قبل زوج أمها وزوجها فيما بعد، قبل أن يتم إبعادها عن شقيقتها الوحيدة.

يذكر أن العرض المسرحي الأول لرواية اللون الأرجواني كان في 2005، وبالرغم من حصوله على 11 ترشيحاً في جائزة توني المسرحية، إلا أنه لم يفز بأي منها حتى 2016 حيث حصد جائزة أفضل إعادة إحياء عمل مسرحي غنائي”، بالإضافة لجائزتي إيمي وغرامي.

كما حققت مسرحية اللون الأرجواني على مسرح برودواي، نجاحاً جماهيرياً كبيراً وأرباحاً قياسية تجاوزت 350 مليون دولار، كما صنفت من أكثر الأعمال المسرحية التي أحدثت تغيراً واضحاً في نوعية الجمهور الحاضرين، مستقطبة أكثر من 50% من الأمريكيين الأفارقة، مقارنة بالأرقام الفردية السابقة التي حققتها العروض الأخرى.

ويشارك في الفيلم المخرج ستيفن سبيلرغ بالتعاون مع أوبرا وينفري وكوينسي جونز وسكوت ساندز الذي عبر عن سعادته بهذا العمل قائلاً: “نحن متحمسون حقاً لخلق فيلم يترجم المشاعر الإنسانية التي شهدناها في هذه القصة التاريخية، لمشاركة هذا العمل الدرامي القوى مع جميع الأجيال”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً