آخر الأخبار العاجلة

الصحة العالمية تدعو إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات ضد انتشار جدري القرود شرطة دبي تنقذ شخصين جرفت الأمواج قاربهما إلى الصخور الأمن البحري بشرطة دبي ينفذ مهمة معقدة لإنقاذ شخصين غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي بيكسل ووتش.. محاولة جديدة لكسر سيطرة آبل على سوق الساعات الذكية إضافة خصائص جديدة إلى تطبيق زوم طرق دبي تنفذ مشروع التنقل المرن في منطقتي البرشاء 1 و2 إلهام شاهين عن خلافها مع غادة إبراهيم في جنازة سمير صبري: هيَّ مين دي ؟! تعيين سارة المسلّم وزيرة دولة للتعليم المبكر 15 سنة سجن و10 ملايين درهم غرامة.. إدانة 79 متهماً بالاحتيال وغسل الأموال في أبوظبي

image

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن المتقاعدين هم الجيل الأكثر كرماً مقارنة بالفئات العمرية الشابة، وذلك يعود لأن «هرمون الحب» يجعلهم أكثر عطاء مع التقدم في السن، وهو ما يدحض الاعتقاد المتعارف عليه بأن كبار السن أكثر بخلاً.

وفي الدراسة الصادرة أخيراً عن جامعة كليرمونت للدراسات العليا في كاليفورنيا، عُرض على عدد من الأشخاص مقطع فيديو مؤثر عاطفياً يصور أباً يصف مشاعره تجاه طفله البالغ عامين المصاب بسرطان الدماغ، ثم طُلب من أولئك التبرع بالمال للمستشفى من مجهول، فتبرع كبار السن 65 وما فوق، بما يقرب من ثلاثة أضعاف ما تبرع به الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 18 إلى 35 عاماً.

وقد نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن الباحثين قولهم إن أدمغة كبار السن أظهرت مستويات أعلى من «الأوكسيتوسين»، وهو هرمون مرتبط بالتعاطف والكرم ومن وظائفه مساعدة الأزواج والأمهات والأطفال على الترابط العاطفي.

وقال الدكتور بوك زاك الذي قاد الدراسة: «إن الذين أطلقوا أكبر قدر من هرمون»الأوكسيتوسين«لم يكونوا أكثر كرماً في التبرع للأعمال الخيرية فحسب، بل أظهروا أيضاً العديد من السلوكيات المساعدة الأخرى». كانوا يتطوعون بشكل متكرر ويتبرعون بمزيد من دخله، كما كانوا أكثر رضا عن حياتهم.

وفي التجربة، أتيحت للمشاركين فرصة الفوز بـ 40 دولاراً مع فوز جميع الفئات العمرية بالمبلغ نفسه، وعندما سئلوا عما إذا كان سيقدمون تبرعاً سرياً للمستشفى، تبرع من هم بين 36 و64 عاماً بمبلغ 9.30 دولارات في المتوسط وهو ضعف مبلغ 4.64 دولارات الذي قدمه الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً. أما المجموعة التي يزيد عمر أفرادها عن 65 عاماً، فتبرعت بمبلغ 12.45 دولاراً، وهو ما يقرب من 2.7 ضعف ما تبرع به الأصغر سناً.

يعتقد الباحثون أن السبب يعود إلى أن كبار السن يملكون المزيد من الخبرة الحياتية ما يتيح لهم التركيز على التعاطف، وهذا يدفع الدماغ لإطلاق المزيد من «الأوكسيتوسين».

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-04-24-1.4421400

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single