هل يحلّ زيت بذرة القطن مشكلة الكولسترول؟


عود الحزم

هل يحلّ زيت بذرة القطن مشكلة الكولسترول؟

حملت نتائج دراسة جديدة أخباراً سارّة لمن لديم ارتفاع في الكولسترول، فقد تبين أن الاعتماد على زيت بذرة القطن يساعد على خفض الكولسترول الضار والدهون الثلاثية بشكل فعّال أكثر من زيت الزيتون. ويعتقد الباحثون أن حمض “داي هيدروستركليك” الذي يحتوي عليه زيت القطن يمنع تراكم الدون الثلاثية والكولسترول ويزيد حرق الجسم للدهون. استخدام زيت بذرة القطن …

زيت القطن يخفّض الدهون الثلاثية والكولسترول (أرشيفية)


حملت نتائج دراسة جديدة أخباراً سارّة لمن لديم ارتفاع في الكولسترول، فقد تبين أن الاعتماد على زيت بذرة القطن يساعد على خفض الكولسترول الضار والدهون الثلاثية بشكل فعّال أكثر من زيت الزيتون. ويعتقد الباحثون أن حمض “داي هيدروستركليك” الذي يحتوي عليه زيت القطن يمنع تراكم الدون الثلاثية والكولسترول ويزيد حرق الجسم للدهون.

استخدام زيت بذرة القطن في إعداد الطعام يقلل نسبة الكولسترول العامة بمعدل 8 بالمائة، والكولسترول الضار بمعدل 15 بالمائة، والدهون الثلاثية بمعدل 30 بالمائة

وأجريت تجارب الدراسة في جامعة جورجيا، وتم فيها تقسيم المشاركين إلى مجموعتين اعتمدت إحداهما على زيت بذرة القطن في طعامها، والأخرى على زيت الزيتون، وطُلب من المشاركين تناول أطعمة غنية بالدهون

وبحسب النتائج التي نشرتها “جورنال أوف نيوتريشن ريسيرش” تبين أن استخدام زيت بذرة القطن في إعداد الطعام يقلل نسبة الكولسترول العامة بمعدل 8 بالمائة، والكولسترول الضار بمعدل 15 بالمائة، والدهون الثلاثية بمعدل 30 بالمائة.

ولم يحقق زيت الزيتون اختلافاً يذكر في مستوى الكولسترول أو الدهون الثلاثية عند إضافته إلى نظام غذائي غني بالدهون.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً