اليمن: الشرعية تصعد عملياتها العسكرية وتحقق انتصارات ضد الانقلابيين


عود الحزم

اليمن: الشرعية تصعد عملياتها العسكرية وتحقق انتصارات ضد الانقلابيين

صعدت الحكومة الشرعية في اليمن، والمعترف بها دولياً، من عملياتها العسكرية، ضد ميليشيا الانقلاب في العديد من الجبهات أبرزها جبهة الساحل الغربي، في تهامة، وصعدة، وحضرموت، في شمال وغرب البلاد، السبت. وقالت مصادر يمنية، إن “قوات الشرعية حققت انتصارات نوعية على الانقلابيين في الحديدة، واستعادة السيطرة على أجزاء واسعة في شرق وجنوب المدينة، وسط غارات …

عربة مسلحة للجيش الوطني تقصف مواقع للحوثيين في الحديدة (أرشيف)


صعدت الحكومة الشرعية في اليمن، والمعترف بها دولياً، من عملياتها العسكرية، ضد ميليشيا الانقلاب في العديد من الجبهات أبرزها جبهة الساحل الغربي، في تهامة، وصعدة، وحضرموت، في شمال وغرب البلاد، السبت.

وقالت مصادر يمنية، إن “قوات الشرعية حققت انتصارات نوعية على الانقلابيين في الحديدة، واستعادة السيطرة على أجزاء واسعة في شرق وجنوب المدينة، وسط غارات مكثفة لطيران التحالف العربي، استهدفت تعزيزات وتحركات الميليشيات”.

وفي صعدة، توغلت القوات الحكومية بإسناد جوي في معقل زعيم المتمردين الحوثيين، عبد الملك الحوثي، وسط انهيارات متواصلة للميليشيات المدعومة من إيران، كما استعادت السيطرة على مواقع في بلدة حرض غرب محافظة حجة.

وقال موقع وزارة الدفاع اليمنية: “إن القوات الحكومية، حققت تقدماً ميدانياً نوعياً في مديرية حرض غرب محافظة حجة، في أعقاب معارك ضارية خاضتها ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وقال مصدر ميداني، إن “القوات الحكومية أحكمت السيطرة على أجزاء واسعة في وادي بن عبد الله، وصولاً إلى قرية الظبرتين، مقتربة من مركز المديرية.

يأتي ذلك عقب تنفيذ عملية هجومية على مواقع الميليشيات الحوثية في المناطق ذاتها، تكبدت خلالها الميليشيات عدداً كبيراً من القتلى والجرحى.

وأوضح الخبير العسكري، العقيد صالح علي، أن تصعيد الشرعية لعملياتها العسكرية تأكيد على رفضها أي حلول تبقي نسخة من حزب الله، في اليمن وفي جنوب السعودية تحديداً.

وأضح الخبير العسكري : “الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي، منحت الجهود الدولية والأممية الكثير من الفرص، على أمل أن يقبل الحوثيون بالسلام ويسلموا السلاح، ويوقفوا الحرب، لكن ذلك لم يحدث، والعمليات العسكرية المتصاعدة هي البديل لذلك”.

وقال: “إن العمليات العسكرية الخاطفة والانتصارات النوعية التي تحققها قوات العمالقة الجنوبية، والقوات التهامية، وحراس الجمهورية في الحديدة، وكذلك العمليات العسكرية في صعدة، تاتي تأكيداً أن الميليشيات باتت في أضعف مراحلها”.. مؤكداً أن تحرير الحديدة، كفيل بأن يدفع الميليشيات الحوثية إلى الاستسلام، وهو ما يتم العمل عليه حالياً.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً