السودان يوافق على مبادرة سلفا كير للوساطة مع المتمردين


عود الحزم

السودان يوافق على مبادرة سلفا كير للوساطة مع المتمردين

أعلن مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم اليوم السبت، أن الحكومة وافقت على مبادرة من رئيس جنوب السودان سلفاكير مياردت للتوسط بين الحكومة ومتمردي “الحركة الشعبية في الشمال” لتسوية النزاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق. وقال إبراهيم خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم، إنه زار جوبا أمس، وأجرى مشاورات مع سلفاكير بشأن الأوضاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق اللتين…

مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم (أرشيف)


أعلن مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن إبراهيم اليوم السبت، أن الحكومة وافقت على مبادرة من رئيس جنوب السودان سلفاكير مياردت للتوسط بين الحكومة ومتمردي “الحركة الشعبية في الشمال” لتسوية النزاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال إبراهيم خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم، إنه زار جوبا أمس، وأجرى مشاورات مع سلفاكير بشأن الأوضاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق اللتين شهدتا حرباً بين الحكومة والمتمردين منذ عام 2011.

وأوضح “طرح سلفاكير الوساطة بين الحكومة والمتمردين لتسوية النزاع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ونقلت له موافقة القيادة السودانية على ذلك على أن تكون الوساطة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي الذي استضاف 18 جولة من المفاوضات خلال 7 أعوام وتم التوافق على نحو 85 % من القضايا”.

وأفاد إبراهيم أن سلفاكير يريد “رد الجميل إلى الخرطوم التى استضافت خلال يوليو (تموز) وآغسطس (آب) الماضيين، محادثات بين فرقاء جنوب السودان حتى تم التوصل إلى اتفاق وقع في سبتمبر (أيلول) الماضي، في أديس آبابا”.

وكشف إبراهيم أنه قاد وفداً حكومياً إلى مفاوضات غير رسمية مع متمردي “الحركة الشعبية” بزعامة عبد العزيز الحلو جرت في جوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا من 27 إلى 30 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي برعاية وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي، لكنها لم تحقق تقدماً واعتبرها لقاءات استكشافية.

وأضاف “الوسيط الأفريقي يرتب لجولة مفاوضات رسمية بين الحكومة والمتمردين خلال النصف الثاني من الشهر الجاري بالعاصمة الإثيوبية أديس آبابا لمناقشة القضايا السياسية والإنسانية والأمنية”.

وفي المقابل، قال الأمين العام للحركة الشعبية في الشمال عمار أمون في بيان الجمعة، إن المشاورات التي جمعتها مع الحكومة السودانية في جنوب أفريقيا انفضت دون تحقيق أي اختراق إثر تباعد المواقف.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً