الأمم المتحدة: بيع النفط الليبي خارح الأطر القانونية “غير مشروع”


عود الحزم

الأمم المتحدة: بيع النفط الليبي خارح الأطر القانونية “غير مشروع”

أكّد رئيس لجنة العقوبات، التابعة لمجلس الأمن والأمم المتحدة، أولوف سكوغ، التزام الأمم المتّحدة، بمنع التصدير “غير المشروع”، للنفط الخام والمنتجات المكرّرة ووقف عمليات بيعهما، خارج الأطر القانونية القائمة. وبين المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط، أن رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، بحث مع المسؤول بلجنة العقوبات إقصاء كل من يحاول ابتزاز قطاع النفط من العملية …

رئيس لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة، ورئيس مؤسسة النفط الليبية (أرشيف)


أكّد رئيس لجنة العقوبات، التابعة لمجلس الأمن والأمم المتحدة، أولوف سكوغ، التزام الأمم المتّحدة، بمنع التصدير “غير المشروع”، للنفط الخام والمنتجات المكرّرة ووقف عمليات بيعهما، خارج الأطر القانونية القائمة.

وبين المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط، أن رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، بحث مع المسؤول بلجنة العقوبات إقصاء كل من يحاول ابتزاز قطاع النفط من العملية السياسية، وحماية القطاع من المحاصصات السياسية والجهوية.

وأضاف المكتب الإعلامي أن النقاشات تمحورت حول الدور الذي تضطلع به المؤسسة خلال هذه الفترة الانتقالية، إضافة إلى مختلف التحدّيات التي تواجه المؤسسة في الحفاظ على استقرار ليبيا.

وأكّد رئيس لجنة العقوبات في مجلس الأمن، والأمم المتحدة، على أنهم بصدد بذل “جهود متضافرة”، لدعم هذا المسعى.

وتوجه رئيس مؤسسة النفط الليبية الوطنية، صنع الله، بالشكر للجنة على الدور الذي تقوم به للحيلولة دون البيع غير المشروع للنفط الخام والمنتجات المكرّرة مطالباً المجتمع الدولي والأمم المتحدة بملاحقة كل من يحاول ابتزاز واستغلال قطاع النفط، واتخاذ عقوبات في حقهم، وإقصائهم من العملية السياسية، مشدّداً على ضرورة بذل المزيد من الجهود لإبعاد قطاع النفط في ليبيا عن أيدي أصحاب المطامع والمصالح.

وأشار صنع الله، إلى الدور الهام الذي يلعبه الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدّة، والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في سبيل الحفاظ على استقرار البلاد، إضافة إلى التأكيد على أهمية نظام العقوبات الذي يشكل عامل ردع لكل الأطراف التي تسعى إلى زعزعة عمل المؤسسة الوطنية للنفط وإعاقة انتعاش الاقتصاد الليبي.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً