“قسد”: قوات أمريكية تبدأ دوريات على حدود سوريا مع تركيا


عود الحزم

“قسد”: قوات أمريكية تبدأ دوريات على حدود سوريا مع تركيا

قالت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الجمعة، إن “القوات الأمريكية بدأت تسيير دوريات على الحدود السورية مع تركيا، لتهدئة حدة التوتر بعد تهديدات من أنقرة”. وقال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، رداً على أسئلة إن “التحالف يقوم بزيارات عسكرية منتظمة للمنطقة، ولم يزد من دورياته هناك”.وقصفت القوات التركية، مواقع في شمال سوريا هذا الأسبوع، تخضع لسيطرة قوات…

آليات عسكرية على الحدود السورية التركية (أرشيف)


قالت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الجمعة، إن “القوات الأمريكية بدأت تسيير دوريات على الحدود السورية مع تركيا، لتهدئة حدة التوتر بعد تهديدات من أنقرة”.

وقال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، رداً على أسئلة إن “التحالف يقوم بزيارات عسكرية منتظمة للمنطقة، ولم يزد من دورياته هناك”.

وقصفت القوات التركية، مواقع في شمال سوريا هذا الأسبوع، تخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، التي تدربها وتسلحها واشنطن.

وردت قوات سوريا الديمقراطية، التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية السورية، بإطلاق النار وتعهدت بالرد على أي هجمات أخرى.

وحذرت أنقرة مراراً من أنها ستشن هجوماً عبر الحدود شرق نهر الفرات في سوريا، إذا أخفق الجيش الأمريكي في ضمان انسحاب وحدات حماية الشعب.

وتسبب دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب، في إثارة غضب أنقرة، التي تعتبر الجماعة الكردية، امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي حمل السلاح ضد الدولة التركية على مدى عقود.

وتعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء، بسحق المسلحين الأكراد السوريين شرق الفرات حيث ينتشر 2000 جندي أمريكي في مناطق قوات سوريا الديمقراطية.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية: “صباح اليوم نظم التحالف الدولي دوريات مراقبة على الحدود بين شمال سوريا وتركيا لتخفيف حدة التوتر”.

ونشرت قوات سوريا الديمقراطية، تسجيلاً مصوراً قالت إنه “يظهر مركبات عسكرية تتحرك على طريق في بلدة كوباني الحدودية”.

وقال المتحدث، كينو جابرييل، إن “الدوريات الحدودية الجديدة من القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها، تهدف إلى ردع شن تركيا لمزيد من الهجمات”.

وقال: “الوضع مازال متوتراً.. ليس هناك شيء واضح بهذا الشأن … سنرى نتيجة المفاوضات بين الأمريكيين وضغط الأمريكيين على الحكومة التركية”.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية، الشريك الرئيسي للولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي، على مساحات من شمال وشرق سوريا وهي تهيمن بذلك على أكبر منطقة في البلاد لا تخضع لسيطرة الدولة.

وقالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، إن “الهجمات التركية أدت لوقف هجومها على متشددي تنظيم داعش الإرهابي، في منطقة دير الزور شرق البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن “مسؤولين أمريكيين تواصلوا مع تركيا وقوات سوريا الديمقراطية من أجل التأكيد على الحاجة لعدم تصعيد الموقف”.

واجتاحت القوات التركية مناطق في سوريا، على مدى العامين المنصرمين لطرد المسلحين الأكراد من المناطق الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وتوقفت الحملتين السابقتين على ضفة النهر لأسباب من بينها تجنب المواجهة مع القوات الأمريكية المتمركزة شرق النهر.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً