اليماني: لن نقبل بمليشيا على شاكلة حزب الله


عود الحزم

اليماني: لن نقبل بمليشيا على شاكلة حزب الله

شدد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، على أن قواعد الحل للأزمة والصراع الدائر في البلاد لم تتغير. وقال اليماني في تصريح لقناة “سكاي نيوز عربية”، أمس الخميس “مرجعية السلام التي أقرها الشعب اليمن والمجتمع الدولي هي المخرج الأكيد للأزمة اليمنية، ونقصد بذلك المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، لكن إذا اضطر الأمر سنظل نقاتل لتحقيق السلام والاستقرار لليمن”.وأكد “نحن …

وزير الخارجية اليمني خالد اليماني (أرشيف)


شدد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، على أن قواعد الحل للأزمة والصراع الدائر في البلاد لم تتغير.

وقال اليماني في تصريح لقناة “سكاي نيوز عربية”، أمس الخميس “مرجعية السلام التي أقرها الشعب اليمن والمجتمع الدولي هي المخرج الأكيد للأزمة اليمنية، ونقصد بذلك المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، لكن إذا اضطر الأمر سنظل نقاتل لتحقيق السلام والاستقرار لليمن”.

وأكد “نحن على أتم الاستعداد للانخراط في عملية السلام، لكن لن نقبل بوجود ميليشيا على شاكلة حزب الله اللبناني تسعى لسرقة سيادة الدولة وفرض مشيئتها على الشعب اليمني والمنطقة والمجتمع الدولي”.

واعتبر اليماني أنه “لا حل سياسي من دون التزام الحوثيين بمخرجات الحوار الوطني والمرجعيات المتفق عليها، ودون تسليم الحوثيين للأسلحة الثقيلة والمتوسطة والانسحاب من المدن ومؤسسات الدولة”.

وأوضح اليماني، أن ميليشيا الحوثيين انتهكت 9 هدن، وأصرت على استمرار الحرب في اليمن منذ سبتمبر (أيلول) 2014.

وقال إن إيران “دولة راعية للإرهاب”، مشدداً على ضرورة وقف دعم طهران لميليشيا الحوثي في بلاده.

وجدد التأكيد على دعم الحكومة الشرعية لمهمة المبعوث الدولي مارتن غريفيث، مشيراً إلى أن الأخير طرح ملفاً مهماً يتمثل بتوسيع الرقابة الدولية لتشمل ميناء الحديدة بحيث لا تصل أسلحة إلى الانقلابيين، ولا يتم نهب المساعدات الغذائية والإغاثية من قبل تلك الميلشيا، كما حدث العديد من المرات.

وأضاف “نحن مستعدون لبحث العديد من الملفات الأخرى مثل الملف الاقتصادي، لتمكين البنك المركزي في عدن من أداء مهامه”.

ودعا الوزير المجتمع الدولي للضغط على الانقلابيين، للإفراج عن المختطفين لدى الميليشيا الحوثية، مؤكداً أن “المعاناة الإنسانية في اليمن فاقت كل التصورات”.

رابط المصدر للخبر

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

اترك تعليقاً