أهم المناطق السياحية لزيارتها في فينتيان عاصمة لاوس

أهم المناطق السياحية لزيارتها في فينتيان عاصمة لاوس

تتمتع مدينة فينتيان على عكس غيرها من العواصم الآسيوية بأجواء هادئة، مع قائمة غنية من مناطق الجذب الغير مزدحمة، ولعل أكثر ما تتميز بها فينتيان هو المباني ذات الطابع الفرنسي التي تبدو متناقضة مع المباني الآسيوية القديمة والمعابد، كذلك تمتلك المدينة أسواقاً محلية على طول ضفاف النهر جنباً إلى جنب مع المواقع الثقافية، كما تعتبر فينتيان نقطة انطلاق جيدة…

تتمتع مدينة فينتيان على عكس غيرها من العواصم الآسيوية بأجواء هادئة، مع قائمة غنية من مناطق الجذب الغير مزدحمة، ولعل أكثر ما تتميز بها فينتيان هو المباني ذات الطابع الفرنسي التي تبدو متناقضة مع المباني الآسيوية القديمة والمعابد، كذلك تمتلك المدينة أسواقاً محلية على طول ضفاف النهر جنباً إلى جنب مع المواقع الثقافية، كما تعتبر فينتيان نقطة انطلاق جيدة لاستكشاف القرى الصغيرة الخلابة في الريف المحيط.

  • حجز فنادق فينتيان عبر بوكينج

أبرز معالم الجذب السياحي في فينتيان

1- نصب نصر باتكساي التذكاري

aligncenter size-full wp-image-222710

يعتبر هذا النصب التذكاري واحداً من أهم المعالم السياحية في فينتيان، قد بني تكريماً للذين قتلوا في المعارك أجل الاستقلال ضد فرنسا، ومع ذلك فإن تصميمه مستوحى من قوس النصر في باريس مع إضافة النقوش الدينية المحلية بالإضافة إلى خمسة أبراج تشبه المباني اللاوية التقليدية، ويقع النصب في حديقة باتكساي الواسعة، ويمكن للزوار الصعود إلى قمة القوس إما عن طريق السلالم أو باستخدام مصعد وصولاً إلى منصة المشاهدة للاستمتاع بمناظر خلابة على المدينة.

  • اقرأ المزيد.. معلومات ونصائح ينبغي معرفتها قبل السفر إلى لاوس

2- كسينج خوان

aligncenter size-full wp-image-222707

كسينج خوان هي حديقة نحت تقع على بُعد 25 كم تقريبًا خارج مدينة فينتيان، وتحتوي على أكثر من 200 تمثال ديني موزع في جميع أنحاء الأراضي الخصبة، وقد بنيت الحديقة في عام 1958 من قبل راهب لذلك يغلب الطابع الديني على كل المنحوتات، وقد صمم المدخل ليبدو مثل فم مرعب ويرتفع حوالي ثلاثة أمتار مع سلم حجري بداخله يصل إلى أعلى حيث يمكن للزوار الاستمتاع بإطلالة بانورامية على المتنزه بأكمله، هناك مطعم محلي ومقهى يقدم الطعام والمشروبات للسياح في أحد أطراف الحديقة بجوار النهر.

3- ذات لوانغ

aligncenter size-full wp-image-222705

يعتبر ذات لوانغ والذي يشتهر باسم فينتيان غريت ستوبا واحداً من أشهر المباني في لاوس وأكثرها جمالاً، وهو النصب الأقدس في المدينة، وصورته هي الختم الرسمي في لاوس، وقد بني المبنى الحالي عام 1566 بأمر من الملك سيثاثيرات على موقع أطلال تعود إلى القرن الـ13، ويبدو المبنى من الخارج وكأنه حصن محاط بجدران عالية، ويضم عدداً من الأبراج على نمط لاو التقليدي، البرج الأعلى يبلغ ارتفاعه 148 قدماً ويغطى بأوراق ذهبية، ويقع المجمع بأكمله على بعد حوالي أربعة كيلومترات خارج وسط مدينة فينتيان.

4- سوق فينتيان الليلي

aligncenter size-full wp-image-222706

يقع سوق فينتيان الليلي على طول الواجهة البحرية الخلابة في المدينة، وعادة ما يبدأ السوق عند الغروب عندما يبدأ الباعة في إنشاء أكشاكهم المسقوفة باللون الأحمر، والتي تبيع تقريباً كل شيء بما في ذلك الملابس والمنسوجات والاكسسوارات والحرف اليدوية واللوحات والهدايا التذكارية، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من أكشاك الطعام.

5- وات هو فرا كيو

aligncenter size-full wp-image-222712

يعتبر وات هو فرا كيو واحداً من أجمل المعابد في فينتيان، وقد بني في عام 1565 كمعبد ولكنه لم يعد يستخدم لأغراض دينية حيث تحول إلى متحف، ويتزين المبنى بالمنحوتات الحجرية والنقوش الخشبية ويحتوي على باب مذهل من القرن الـ16، وتحيط به حديقة مظللة يتم الاعتناء بها جيدًا.

6- متحف لاو الوطني

aligncenter size-full wp-image-222709

يقع المتحف لاو الوطني في مبنى يعود إلى الفترة الاستعمارية الفرنسية، ويقدم نظرة فاحصة على تاريخ وثقافة لاوس، مع مجموعة كبيرة من المعروضات منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصر الحديث، ويركز الطابق الارضي على التاريخ المبكر للمنطقة حيث يعرض عظام الديناصورات وقطع الفخار والمنحوتات القديمة، أم الطابق العلوي يسلط الضوء على التاريخ الحديث المضطرب للبلاد.

7- وات سي موانج

aligncenter size-full wp-image-222711

تم تشييد هذا المعبد لأول مرة في عام 1563، ولكن تم تدميره من قبل المستعمرين السياميين في عام 1828، وأعيد بنائه لاحقاً عدة مرات حتى شيد المعبد الحالي عام 1915، ويضم وات سي موانج على غير العادة غرفتين بدلاً من واحدة، ويتزين ببذخ مع أعمدة من الذهب المنحوت والاسقف الملونة.

  • قد يعجبك.. السفر إلى لاوس رحلة لراحة النفس

8- متحف كايسون فومفيهان

aligncenter size-full wp-image-222708

افتتح هذا المتحف للاحتفال بعيد الميلاد الـ77 لرئيس لاوس كايسون فومفيهان وهو أيضًا أحد أشهر الزعماء في منطقة الهند الصينية، ويتكون المتحف من عدد من قاعات تروي قصة كايسون، وتشمل المعروضات العديد من تماثيل كايسون المصنوعة من البرونز، ونموذج لمنزل طفولته ونموذج من الكهف الذي اختبأ في مقاطعة هوا فان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً