مواطن ينقذ شابا حاصره “وادي البيح” قبل لحظات من جرف سيارته

مواطن ينقذ شابا حاصره “وادي البيح” قبل لحظات من جرف سيارته

أنقذ مواطن أربعيني، كما ظهر في “فيديو” نال ردود فعل واسعة، بعد هطول الأمطار الأخيرة، شابا مواطنا آخر، نحو ٣٠ عاما، حاصره وادي البيح، الواقع على بعد ١٥ كيلومترا شرق مدينة رأس الخيمة، في لحظات حاسمة، لم تفصلها سوى ثوان معدودة عن ارتفاع منسوب الوادي، الآخذ بالارتفاع باطراد وبسرعة عالية، لينجح في مهمته الإنسانية، التي تطوع …

emaratyah

أنقذ مواطن أربعيني، كما ظهر في “فيديو” نال ردود فعل واسعة، بعد هطول الأمطار الأخيرة، شابا مواطنا آخر، نحو ٣٠ عاما، حاصره وادي البيح، الواقع على بعد ١٥ كيلومترا شرق مدينة رأس الخيمة، في لحظات حاسمة، لم تفصلها سوى ثوان معدودة عن ارتفاع منسوب الوادي، الآخذ بالارتفاع باطراد وبسرعة عالية، لينجح في مهمته الإنسانية، التي تطوع لأدائها، قبل اشتداد قوة المياه وجرفها سيارة الشاب العالق وسط الوادي.
وأكد شهود عيان في الواقعة أن (المنقذ)، يدعى (و. ش)، انتشل الشاب المحاصر قبل ثوان فقط من الارتفاع الكبير في منسوب مياه الوادي، الذي يمتد طوله إلى ٤٥ كيلومترا، لينقذ حياته، التي كانت تحت تهديد خطر حقيقي، يحيط بها من كل صوب وحدب، رغم وجود عدد كبير من الأهالي، معظمهم من الشباب، لكنهم عجزوا عن التصرف ومساعدة الشاب المحاصر ب”وادي البيح”، قبل أن يبادر المنقذ الإماراتي إلى التدخل وإنقاذ حياته.
“الخليج” توصلت إلى هوية (المنقذ المتطوع)، الذي روى تفاصيل ما حدث، رافضا الكشف عن هويته، مشيرا إلى أن عملية الإنقاذ جاءت خاطفة ولم تستغرق سوى دقيقة واحدة تقريبا، فيما كان لها دور كبير في إنقاذ حياة الشاب، موضحا أن الوادي كان في بداية تدفقه، وقطعته عدد من سيارات الدفع الرباعي إلى الجانب الآخر، في ظل انخفاض منسوب المياه حينها، ثم تبعهم بعدها بقليل شاب مواطن بسيارة صالون، لكن الوادي اشتد وارتفع منسوبه بنسبة عالية، لتحاصره المياه وتتقطع به الأسباب، عاجزا عن عبور الوادي.
أضاف: “بعدها انطلقت سريعا إلى مكان السيارة المحاصرة، وبداخلها الشاب المحاصر، مقتحما الوادي رغم الخطورة البالغة لذلك، نظرا لارتفاع المياه وقوة تدفقها، وإمكانية جرف مركبتي “دفع رباعي”، لكن الله، سبحانه، قدر ولطف، وبلغت السيارة العالقة في الوادي، لأعمد إلى صدمها من الخلف بصورة متتالية وجرها، حتى وصلنا إلى الضفة الأخرى من الوادي بسلام، وهو الحل الوحيد المتاح، لعدم توفر حبال أو “قلص” لسحب السيارة من الوادي، لينجو بحياته في آخر لحظة قبل أن تجرفه مياه الوادي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً